اخبار

كيف حققت سامسونج أرباح من ايفون اكس اكثر من جالكسى اس 8 ذو المواصفات الرائدة

هل تعلم ان سامسونج حققت أرباحا من هاتف ايفون اكس الذى أعلنت عنه شركة أبل منذ عدة أيام فلا شك انها احد اكثر الشركات جهدا فى تطوير التكنولوجيا

ولها علاقة قوية مع شركة أبل منذ عشرة أعوام حيث انها كانت المصنعة للذاكرة الداخلية أجهزة آيبود التي كانت تنتجها آبل.

وأوضحت عدة تقارير ان الارباح التي تجنيها سامسونج من خلال الذاكرة الداخلية والشاشات الـ OLED التى يأتى بها ايفون اكس سوف تتفوق على الأرباح التي تجنيها سامسونج من هاتفها الرائد جالكسى اس 8.

وبالرغم من أن كل من الشركتين لهما علاقة وطيدة من عدة اعوام الى ان هناك تقارير أخرى توضح أن هذه العلاقة قد تضطرب فى الأعوام المقبلة

Samsung Galaxy A51
Samsung Galaxy A51

وهذا ناتج عن ان شركة ابل تسعى الى الاعتماد على العديد من الشركات الاخرى بخلاف سامسونج وهذا ما أوضحه تشي كيو المحلل المالى الكبير ومدير شركة KGI Securities

ويستنتج ذلك عندما وجد أن أبل تحاول تغيير سياستها التى تعتمد اعتمادا كليا على سامسونج فى بعض مكونات هواتفها مثل شاشات الـ OLED وهي تجرى الآن عدة اتفاقيات للحصول على هذه الشاشات من بعض الشركات الاخرى مثل Sharp و Japan Display.

اسعار موبايلات سامسونج

نعلم جميعا ان اسعار سامسونج تأتي أقل بشكل كبير من اسعار جوالات وهواتف ايفون سواء كان فرق السعر بين ايفون 11 و جهاز جالكسي S20 و Galaxy S20 Ultra أو حتي هواتف آيفون 12 المقبلة التي لم يتم إطلاقها بعد، ومن المفترض أنها سوف تنافس نفس تلك السلسلة حتى تطلق سامسونج سلسلتها الجديدة في عام 2021 والمتوقع أن تحمل اسم Galaxy S30 و S30 Plus.

مع ذلك استطاعت الشركة الكورية ان تحقق مبيعات علي حساب ابل من خلال شاشتها المميزة والتي اقتنت منها عدد كبير لهواتف ايفون اكس وبعض الإصدارات الأخرى من أبل، لذلك نتوقع أن نرى تلك الشركات تنفق العديد من الأموال على البحث العلمي والتطوير لتحقيق المزيد من المبيعات بالفترة المقبلة.

اسعار ايفون

بعيدا عن أسعار الموبايلات، تعاني شركة Apple من أكبر خسارة لها في يوم واحد في 6 سنوات بعد خفض توجيه الإيرادات، تحطمت الأسهم بنسبة 10 في المائة يوم الخميس، بعد يوم من خفض توجيه الإيرادات في اعتراف نادر منهم بتراجع المبيعات.

أنهى السهم تداوله عند 142.19 دولارًا، وهو أدنى سعر له منذ يوليو 2017. مما يجعله أسوأ يوم تداول لشركة آبل منذ شهر يناير 2013، ويمتد اتجاهًا مؤلمًا في نهاية العام إلى 2019.

دفعت خسائر يوم الخميس التقييم السوقي لشركة Apple إلى ما دون 700 مليار دولار وخلف القيمة السوقية لشركة Alphabet لتصبح رابع أكبر شركة أمريكية يتم تداولها علنًا – نزولًا من الصدارة قبل شهرين فقط.

أشارت Apple إلى دورات ترقية أطول وعكس اتجاه الرياح في الصين على أنها تسبب بانخفاض مبيعات iPhone بدولة الصين. تتوقع الشركة الآن أن تكون الإيرادات في الربع المالي الأول أقل بمقدار 9 مليارات دولار عن التوقعات السابقة.

شيماء عبد الرحمن

خبيرة بالمجال التقني ولدى شغف بالكتابة عن التكنولوجيا والتقنيات الجديدة بالهواتف الذكية، أكتب عن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، اعمل في مجال الصحافة الإلكترونية منذ عدة سنوات وخلال ذلك الوقت، شاهدت العديد من التغييرات المدهشة التي حدثت في صناعة الجوالات واتطلع لإخبارك بما هو جديد بعد أن حصلت على تجميعه وفرة من المعرفة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى