Nachrichten

رصد هاتف +Galaxy S22 بمعالج Snapdragon 898 على منصة GeekBench

من المُفترض أن يعلن العملاق الكوري عن سلسلة Galaxy S22 يوم 12 فبرير القادم. وكما جرت العادة، تفيد التقارير بأن السلسلة التالية ستحتوي على ثلاث هواتف وهي Galaxy S22 و +Galaxy S22 و Galaxy S22 Ultra.

اليوم تم رصد هاتف +Galaxy S22 بمعالج Snapdragon 898 على منصة GeekBench، كما وتم الكشف عن بعض مواصفات الهاتف الرئيسية.

وفقاً للتقارير، فقد ظهر اليوم على منصة GeekBench هاتف جديد من شركة سامسونج برقم طراز SM-S906U، وهو من المُفترض أن يكون رقم الطراز الخاص بهاتف +Galaxy S22. يحتوي الهاتف على معالج ثماني النوى، بأربعة نوى لوحدة المعالجة المركزية بتردد 1.79 جيجاهرتز، مع ثلاثة نوى بتردد 2.5 جيجاهرتز، ونواة واحدة بتردد 3 جيجاهرتز.

Galaxy S22 Plus Score on GeekBench

بالإضافة إلى ذلك، تم رصد الهات بذاكرة عشوائية سعتها 8 جيجابايت، ويعمل الهاتف بنظام أندرويد 12. استطاع الهاتف أن يسجل 1163 نقطة في أداء النواة الفردية و 2728 نقطة في الاختبار المستند على تعدد النوى. جدير بالذكر أنه تم رصد نفس الهاتف على منصة GeekBench مؤخراً بمعالج Exynos 2200 وذاكرة وصول عشوائي 8 جيجابايت ونظام أندرويد 12.

وبناءً على التقارير المزعومة، فمن المقرر أن يتم إطلاق كل من Galaxy S22 و +Galaxy S22 و Samsung Galaxy S22 Ultra بمعالج Snapdragon 898 في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وآسيا وأفريقيا. في حين أن كل من كوريا الجنوبية وأوروبا سيحصلان على إصدار Exynos 2200.

للتنويه، ستحتوي شريحة Exynos 2200 على معالج AMD الرسومي طراز mRDNA2 ومن المفترض أن هذه الشريحة ستقدم أداء مبهر على صعيد أداء الرسوميات. أيضاً من المُقرر أن تعلن شركة كوالكم عن معالجها الرائد Snapdragon 898 يوم 30 نوفمبر. لذا، سننتظر مزيداً من الوقت حتى نرى بأنفسنا أيهما سيتفوق على الأخر، على الرغم من أن الجميع يضع رهانه هذه المرة على شريحة Exynos 2200.

Ibrahim Turki

Ich arbeite seit Jahren in der elektronischen Presse und lese und schreibe leidenschaftlich gerne über verschiedene technische Neuigkeiten. Ich schreibe über Computer, Smartphones, Betriebssysteme, Anwendungen und sogar Netzwerke und das Internet. Ich bemühe mich immer, elegante und einfache visuelle Inhalte bereitzustellen, die zu Technologie-Anhängern in unserer arabischen Welt passen.
Abonnieren
Benachrichtige mich bei
0 comentarios
Inline-Feedbacks
Alle Kommentare anzeigen
Schaltfläche "Zurück zum Anfang"