اخبار

حظر شركة هواوى مرة أخرى من التعامل مع الشركات الأمريكية مثل اندرويد وكوالكوم

ترامب يضيف شركة هواوى للحظر مرة أخرى حيث أنه اتخذ قرار بمنع تراخيص الشركات الأمريكية لإعادة العمل مع شركة Huawei Technologies Co، وهناك العديد من الأخبار حول شركة هواوي تشير إلى أن الشركة تخطط لإنشاء خدمات منافسة لخدمات وتطبيقات جوجل.

هذا القرار يأتى بعد أن قالت بكين إنها توقف شراء السلع الزراعية الأمريكية، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر.
وقال وزير التجارة ويلبر روس ، الذي فحص قسمه الطلبات لاستئناف المبيعات، الأسبوع الماضي إنه تلقى 50 طلبًا من الشركات الامريكية للحصول على تراخيص لبدء العمل مع هواوى مرة اخرى، ولكن لم يتم اتخاذ قرارًا بشأن هذة الطلبات.

تتطلب الشركات الأمريكية ترخيصًا خاصًا قبل تزويد Huawei بالبضائع والمعدات بعد أن أضافت الولايات المتحدة عملاق الاتصالات الصيني إلى القائمة السوداء للتجارة في شهر مايو الماضى بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

يبدو ان هواوى كان لديه معلومات مسبقة أو بعض الشكوك حيث انها بعد انا اعلنت ان نظام التشغيل الخاص بها مخصص للاجهزة المنزلية فقط وانه غير مطور للعمل على الهواتف الذكية، اعلنت مرة اخرى ان هذا النظام سيعمل على الهواتف الذكية قريبا وبعد العديد من الأسماء التى حصلنا عليها فى السابق تم اطلاق هذا النظام بأسم مختلف تماما حيث ان نظام التشغيل الجديد من هواوي يحمل أسم Harmony.

المشكلة فى هذا الحظر هو اقترابه من موعد الأعلان عن سلسلة الـ Mate الجديدة، حيث من المتوقع ان تطلق الشركة ثلاث هواتف جديدة فى الربع الأخير من عام 2019 وهما Mate 30 Pro و Mate 30 الطراز العادى وهناك ايضا الطراز الـ Lite وهناك تسريبات تشير الى حصول النسخة اللايت على نظام التشغيل الجديد من هواوي (هارموني).

الهدنة التجارية بين الصين والولايات المتحدة وقرارات بشأن هواوى

قال الرئيس دونالد ترامب في أواخر يونيو / حزيران بعد موافقته على الهدنة التجارية خلال قمة زعماء مجموعة العشرين فى اليابان والتي تم كسرها الآن مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، أنه سيتم تخفيف بعض القيود المفروضة على هواوي.

لكن هذا الوعد كان يتوقف على قيام الصين بزيادة مشترياتها من المزارعين الأمريكيين، وهو ما اشتكى ترامب من أن الدولة الصينية فشلت في تحقيقه.

في الأسبوع الماضي، تصاعدت التوترات أكثر، حيث قال ترامب إنه سيفرض تعريفة بنسبة 10٪ على 300 مليار دولار من الواردات الصينية اعتبارًا من 1 سبتمبر، ووصفت وزارة الخزانة الصينية الصين رسمياً بأنها مناور للعملات.

ومع ذلك ، قال ترامب الأسبوع الماضي أنه لا توجد خطط لعكس القرار الذي اتخذه في اليابان للسماح للشركات الامريكية بالعمل معهم وتزويدهم بمزيد من المبيعات من قبل الموردين الأمريكيين للمنتجات غير الحساسة لشركة Huawei. وقال إن قضية هواوي لا تتعلق بالمحادثات التجارية.

الشركات الامريكية طرف خاسر أيضا عندما يتعلق الأمر بحظر التعامل مع هواوى

بعد رفع الحظر هذا قامت شركات التكنولوجيا بالفعل بمراسلة البيت الأبيض للحصول على التراخيص السريعة التي تسمح لها باستئناف شحن المكونات إلى Huawei مرة أخرى.

الشركة الصينية هي واحدة من أكبر المشترين في العالم لأشباه الموصلات. يعد استمرار الوصول إلى هذا السوق أمرًا مهمًا بالنسبة إلى ثروات صانعي الرقائق مثل Intel Corp. و Qualcomm Inc. و Broadcom Inc. الذين أرسلوا رؤسائهم التنفيذيين للقاء ترامب في يوليو.

قالت شركات مثل Xilinx Inc. و Micron علنا ​​إنها تقدمت بطلب للحصول على تراخيص ودعت الولايات المتحدة السماح لها باستئناف العمل مع Huawei. يزعمون أن العديد من منتجاتهم يمكن الحصول عليها بسهولة من منافسيهم في الخارج، مما يجعل الحظر غير فعال ويضر أيضًا بالصناعة الامريكية.

المصدر

محمد حامد

ليسانس في الأدب الإنجليزي ودبلومة في الترجمة من جامعة AUC، اعمل كـ مراجع للهواتف الذكية منذ 2018 وحتى الآن، متخصص في اختبار الموبايلات ومراجعتها وأعمل حاليًا في موقع (مواصفات برو) وموقع (ريفيو بلس).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى