اخبار

iPhone 12 قد يضم Touch ID تحت الشاشة وميزات تفوق ايفون 11

بجانب تأجيل الإطلاق المؤكد لهواتف ابل المقبلة، سلسلة iPhone 12 قد تأتي مع مستشعر Touch ID اسفل الشاشة

هل تعتقد أن مرحلة تأخير iPhone 12 قد انتهت بالفعل. أليس كذلك؟ بعد كل شيء، ما زلنا بعيدين عن موعد الإطلاق الرسمي للهاتف والمُخطط له مُسبقًا بما يقرب من خمسة أشهر وهو أقوى منافس لهاتف سامسونج المقبل من سلسلة النوت والذي يتوقع أن نراه يحمل اسم Samsung Galaxy Note 20، ولا يزال من المستحيل التنبؤ بكيفية تطور فيروس كورونا خلال هذه الفترة وإلى أي مدى سيستمر التأثير في عالم صناعة الهواتف الذكية ولكن الاحتمالات الأكبر أن نرى كل من سامسونج جالكسي نوت 20 وايفون 12 كل منهما في موعده.

ولكن في حين أن المُحللين والنقاد والمدونين الإلكترونيين جميعًا لا يستطيعون الاتفاق على جدول زمني محدد للإصدار وخاصة مع ظهور العديد من علامات الاستفهام حول تطوير وإنتاج سلسلة 12 iPhone من الجيل التالي من Apple، حيث تُكافح عملاقة التكنولوجيا القائم مقرها في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا، مثل أي شركة هواتف رئيسية أخرى، للحفاظ على أرقام ومعدلات الإنتاج والمبيعات قريبة من وضعها الطبيعي.

على الرغم من العراقيل والمصاعب الكثيرة التي تواجه مرحلة الإنتاج، فمن المستبعد جدًا أن يتم تأجيل إطلاق سلسلة iPhone 12 إلى عام 2021، وخصوصًا مع انتشار أخبار كثيرة في الآونة الأخيرة وإعادة التأكيد على أن التأجيل لن يكون سوى لمدة زمنية قصيرة في تقرير جديد لمجلة Wall Street Journal. لسوء الحظ، لا توجد الكثير من التفاصيل فيما يتعلق بميزات هواتف Apple الأربعة الراقية القادمة والتي تأتي خلف لسلسلة ايفون 11، ولكن هناك تقرير آخر مُنفصل يتحدث عن تقنية واحدة فريدة لم يتوقع أكثر المتفائلين في بداية العام أن تتواجد في الهواتف القادمة.

هل يمكن طرح سلسلة iPhone 12 للبيع في أوائل نوفمبر؟

لا يمكننا التفكير في العديد من المصادر أكثر موثوقية من الأشخاص المطلعين على خطط Apple والذين ينفون نية الشركة لتأجيل الإطلاق لمرحلة زمنية كبيرة. وبالتالي، يمكننا على الأرجح أن نراهن على تأخير الإطلاق بحد أقصى شهر بالكامل وهو ما يتناسب مع نية الشركة الحالية لتسريع مرحلة إنتاج أجهزة iPhone الرئيسية القادمة وخصوصًا عند بدء فصل الصيف.

بالطبع، لا يزال هناك الكثير من الوقت لتغيير هذه الخطة، خاصة مع زيادة الإنتاج الضخم عادة في “أوائل الصيف” قبل الإصدار الطبيعي في شهر سبتمبر من جيل iPhone الجديد والبدء في مرحلة إعداد المخزون في أغسطس تقريبًا. وبافتراض أن الأزمة الصحية العالمية المستمرة ستسمح لشركة آبل بالالتزام بجدولها الزمني الحالي، إذًا يمكننا أن نرى سلسلة هواتف iPhone 12 منتشرة تجاريًا حول العالم في وقت ما في أواخر أكتوبر أو أوائل نوفمبر.

التصميم المتوقع لـ ايفون 12 برو
التصميم المتوقع لـ ايفون 12 برو

هذا لا يستبعد تمامًا إمكانية الإعلان في سبتمبر، باعتبار أننا نتذكر جميعًا كيف تم الكشف عن iPhone X قبل شهرين تقريبًا من إطلاقه الرسمي في الأسواق في عام 2017. يمكن لشركة Apple أيضًا إصدار هاتف أو اثنين من السلسلة القادمة في وقت مبكر ولكن بطريقة محدودة نوعًا ما، على الرغم من أنه من الصعب توقع أي من هواتف السلسلة سيكون لها الأولوية في مثل هذا السيناريو.

بالمناسبة، تؤكد صحيفة وول ستريت جورنال أحجام الشاشة التي تتراوح من 5.4 إلى 6.7 بوصة من طراز OLED للهواتف القادمة المقرر إصدارها في وقت لاحق من هذا العام مع الإشارة إلى بشكل غامض إلى أن بعضها قد يدعم اتصال 5G.

هل لا يزال مستشعر بصمات الأصابع على الطاولة في سلسلة ايفون 12؟

بعد إحياء مستشعر بصمة الإصبع Touch ID التقليدي من جديد ووجوده في هاتف iPhone SE 2020 الذي يندرج ضمن هواتف الفئة المتوسطة، يشاع أن Apple تعمل مرة أخرى على تحديث ميزة التعرف على المقاييس الحيوية. ترددت الكثير من الأقاويل من قبل حول نية الشركة لتطوير تلك الميزة، ولكن يبدو أن الشائعات والأخبار من مُحيط الشركة قد استقرت على نية الشركة تضمين مستشعر لبصمات الأصابع تحت الشاشة في الهواتف المُنتظرة.

جوال iPhone 12
جوال iPhone 12

هذا ليس ما تتوقعه مصادر قسم التوريد في الشركة وهو ما نقلته صحيفة إيكونوميك ديلي نيوز الأمريكية، حيث تفيد التقارير أن شركة آبل تنوي بصفة جدية نحو إطلاق هواتف 5G تضم مستشعر التعرف على بصمات الأصابع في “النصف الثاني من العام الحالي”. نعم، هذا العام، حيث تخشى الشركة من أن المستهلكين سيترددون في دفع مبالغ إضافية فوق ميزانيتهم الموضوعة مُسبقا من أجل شراء الهواتف الجديدة التي تدعم تقنية 5G في حالة عدم وجود “مميزات” أخرى إضافية وتحسينات ذات مغزى متواجدة على غرار سلسلة iPhone 11، في النهاية نحن ما زلنا بعيدين جدًا عن تجربة تقنية 5G.

تابع أيضًا: سعر ايفون 11 برو في مصر والسعودية والدول العربية (محدث بشكل دوري).

من الواضح أن شركة Apple لا تنوي التخلي عن Face ID، لذلك إذا تم تضمين Touch ID في شاشة OLED في هاتف أو أكثر ضمن سلسلة iPhone 12، فمن المؤكد أن هذه الخواص ستكون أبرز ميزتين في الهاتف يساهمون في تحقيق أقصى قدر من الراحة وتعدد الاستخدامات والأمان.

لسوء الحظ، يشاع أن تقنية الموجات فوق الصوتية التي توفرها شركة كوالكوم، والتي يشاع أن Apple ستستخدمها في أول هواتف iPhone 5G الخاصة بها التي ستُطلقها قريبًا، لا تتفوق تمامًا من حيث الدقة والسرعة على العديد من هواتف أندرويد المزودة بالفعل بمستشعر بصمات الأصابع تحت الشاشة. ثم مرة أخرى، يمكن لـ iPhone 12 اعتماد حل جديد تمامًا ومُحسن بشكل كبير، على الرغم من أنك إذا سألتنا، فإننا نعتقد في النهاية أن تأجيل الإطلاق حتى عام 2021 لا يزال يبدو الخيار الأكثر منطقية وخاصة في ظل الظروف الراهنة التي لا يُمكن التكهن بنتائجها.

المصدر 1، المصدر 2.

محمد حامد

ليسانس في الأدب الإنجليزي ودبلومة في الترجمة من جامعة AUC، اعمل كـ مراجع للهواتف الذكية منذ 2018 وحتى الآن، متخصص في اختبار الموبايلات ومراجعتها وأعمل حاليًا في موقع (مواصفات برو) وموقع (ريفيو بلس).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى