اخبارتسريبات

ترقية شاشات iPhone 12/Pro 5G لـ OLED Super Retina XDR

هاتفي آيفون 12 وآيفون 12 برو 5G يحصل كل منهما علي ترقيات كبيرة للشاشة من خلال شراء الشاشات من سامسونج والتعاون مع بعض الشركات الأخرى

من المتوقع أن يقدم جهاز iPhone 12 و iPhone 12 Pro العديد من التحسينات المهمة في وقت لاحق من هذا العام بما في ذلك التغييرات الرئيسية في قسم الشاشة. بفضل تقرير نشرته Display Display Chain Consultants (DSCC) في وقت سابق اليوم، نعرف الآن بالضبط ما خططت له Apple.

Apple iPhone 12
Apple iPhone 12

ابل اي فون 12 برو ماكس

سيحتوي جهاز iPhone 12 Pro Max على شاشة OLED ضخمة مقاس 6.68 بوصة يتم توفيرها حصريًا من قبل Samsung Display. ستدعم هذه الشاشة دقة 2778 × 1284 بكسل، وهي نفس كثافة البكسل مثل iPhone 11 Pro Max الذي يأتي 458 بكسل لكل بوصة.

أحد الاختلافات المهمة عند مقارنته بالشاشة الموجودة في طراز الجيل السابق هو وجود تقنية Y-OCTA، والتي توفر شاشة أرق وأقل من حيث التكاليف في الإنتاج.

وفقًا لما أفاد به جون بروسر مؤخرًا، سيتم تسويق الشاشة الجديدة بإسم “Super Retina XDR” ويبدو أن شركة Apple تأخذ هذا الاسم بجدية أكبر هذا العام. يقال أن الشركة تخطط لدعم عمق اللون 10 بت، مما يعني أن iPhone سيكون قادرًا على عرض أكثر من مليار لون وهو أكبر بكثير مما نراه حاليا حيث تأتي معظم الهواتف ما لم يكن جميعها بعدد ألوان 16 مليون لون.

هذه الميزة هي شيء لم يظهر إلا على OnePlus 8 Pro و Oppo Find X2 Pro حتى الآن هذا العام، مما يعني أن iPhone 12 Pro Max سيكون أحد الهواتف الذكية القليلة في السوق التي تدعمه.

يعتقد أيضًا أن Apple تتبع إرشادات العلامة التجارية الخاصة بها “XDR” بشكل وثيق على هاتفها الذكي التالي من خلال زيادة الحد الأقصى لمستوى السطوع. قد تكون هناك خطط أخرى توفر المزيد من التحسينات لشاشات ايفون المقبلة ولكن هذة هي المعلومات المتاحة بالوقت الراهن.

ايفون 12 برو (الطراز الأصغر حجمًا)

يجب أن يحتوي جهاز iPhone 12 Pro الأصغر حجمًا على شاشة OLED مقاس 6.1 بوصة توفرها Samsung، ويشاع أن iPhone 12 Pro يدعم معدل تحديث 120Hz، كما هو الحال في Pro Max.

من المتوقع دعم عمق اللون 10 بت وأعلى سطوع مثل طراز Pro Max، حيث تأتي الاختلافات الرئيسية بين الطرازين في حجم الشاشة فقط مع الحفاظ على نفس المواصفات والأداء وسعات التخزين والذاكرة العشوائية، ومع ذلك قد يكون هناك اختلاف ايضًا في دقة الشاشة، حوالي 2532 × 1170 بكسل والتي يجب أن تحافظ على كثافة 458 بكسل في البوصة.

شيماء عبد الرحمن

خبيرة بالمجال التقني ولدى شغف بالكتابة عن التكنولوجيا والتقنيات الجديدة بالهواتف الذكية، أكتب عن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، اعمل في مجال الصحافة الإلكترونية منذ عدة سنوات وخلال ذلك الوقت، شاهدت العديد من التغييرات المدهشة التي حدثت في صناعة الجوالات واتطلع لإخبارك بما هو جديد بعد أن حصلت على تجميعه وفرة من المعرفة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى