اخبار

OPPO تقدم تقنية الكاميرا اسفل الشاشة من الجيل التالي (USC)

كشفت شركة Oppo النقاب عن تقنية الكاميرا تحت الشاشة (USC) للهواتف الذكية. تتضمن التقنية وضع الكاميرا الأمامية أسفل الشاشة.

ونقلًا عن البيان الذي نشرته الشركة فإن OPPO تقول:-

“توفر تقنية الكاميرا التي تعمل تحت الشاشة من الجيل التالي من OPPO التوازن المثالي بين جودة الشاشة والكاميرا”

تقدم الشركة الجيل التالي من تقنية الكاميرا تحت الشاشة (USC) من خلال الجمع بين أفضل ابتكارات الأجهزة وخوارزميات الذكاء الاصطناعي الخاصة بـ OPPO.

الحل الجديد الذي ابتكرته الشركة يضع الكاميرا الأمامية تحت شاشة الهاتف الذكي بطريقة تحافظ على تكامل واتساق الشاشة بأكملها، أثناء الاستخدام وأيضًا في وضع الاستعداد.

مما يوفر التوازن المثالي بين جودة الشاشة المتسقة وجودة صورة الكاميرا، فهو حل كاميرا تحت الشاشة بدون مكونات.

يحل حل الكاميرا الجديد تحت الشاشة العديد من التحديات التقنية والمتعلقة بالتصنيع، وهي مشكلات كانت السبب في تأخير هذه التقنية منذ بداية تطويرها.

تشمل بعض المشاكل التي استطاعت ان تتغلب عليها الشركة:-

  • مشكلات مثل جودة العرض غير المتسقة في منطقة الشاشة أعلى الكاميرا الموجودة أسفل الشاشة
  • جودة الصورة الرديئة الناتجة عن إعاقة الشاشة للكاميرا
  • بالإضافة إلى المشكلات المتعلقة بموثوقية المنتج وعمره.

وتقول الشركة:-

“بفضل التقدم الذي تم إحرازه في هذه المجالات، تمكنت OPPO من تقديم حل مُحسَّن للكاميرا التي تعمل تحت الشاشة والذي ينتقل بتجربة شاشة كاملة وشاملة إلى مستويات جديدة.”

الميزات الجديدة التي تقدمها OPPO مع تقنية الكاميرا اسفل الشاشة (USC)

  • هندسة بكسل مبتكرة: يعمل الحل الجديد على تقليص حجم كل بكسل دون تقليل عدد البكسل لضمان عرض عالي الجودة 400 PPI حتى في منطقة الكاميرا.
  • أسلاك شفافة وتصميم جديد: استبدلت OPPO أسلاك الشاشة التقليدية بمادة أسلاك شفافة مبتكرة. إلى جانب عملية التصنيع عالية الدقة التي تقلل من عرض الأسلاك بنسبة 50٪، ينتج عن ذلك جودة عرض أكثر دقة مع تجربة بصرية أكثر سلاسة.
  • تحسين التحكم في دقة الشاشة واللون والسطوع: على عكس معايير الصناعة الحالية لاستخدام دائرة 1 بكسل لتشغيل 2 بكسل (“1 إلى 2”) في منطقة الشاشة أعلى الكاميرا، قدمت OPPO نظامًا جديدًا يستخدم تقنية الشاشة الخاصة، حيث تعمل كل دائرة بكسل على تشغيل 1 بكسل فقط (“1 إلى 1”). عند دمجها مع تقنية التعويض الخوارزمية الدقيقة لـ OPPO، فإن هذا يسمح بالتحكم الدقيق في الألوان والسطوع للشاشة بأكملها بانحراف يبلغ حوالي 2٪. للاستخدامات مثل قراءة الكتب الإلكترونية أو تصفح الأخبار أو التنقل باستخدام الخرائط
  • تتيح تقنية الكاميرا التي تعمل تحت الشاشة من الجيل التالي من OPPO عرضًا دقيقًا للخطوط الأصغر وحفظًا وتمثيلًا أفضل لتفاصيل النسيج والألوان، مما يؤدي إلى مزيد من الاتساق وتوفير تجربة استخدام أفضل من ذي قبل.
  • تحسين الموثوقية والعمر الافتراضي: من خلال إدخال دائرة البكسل “1 إلى 1” وخوارزمية التحسين المخصصة، فإن حل الكاميرا تحت الشاشة من الجيل التالي من OPPO قادر على توفير تعويض الشاشة في منطقة الكاميرا تحت الشاشة، ويقوم بتحسين عمر الشاشة بنسبة تصل إلى 50٪.

فيما يتعلق بالكاميرا، طورت OPPO سلسلة من خوارزميات الذكاء الاصطناعي للتصوير – بما في ذلك تقليل الانعراج و HDR و AWB – لتقليل بعض الآثار الجانبية السلبية التي توجد عادةً في الكاميرات التي تعمل تحت الشاشة، مثل الصور الباهتة ووهج الصورة.

قامت OPPO أيضًا بتدريب نموذج تقليل الانعراج بالذكاء الاصطناعي باستخدام عشرات الآلاف من الصور للتحكم في المشكلات الناجمة عن الانعراج عند مصدر الضوء، مما يسمح للمستخدمين بالتقاط صور طبيعية وأكثر وضوحًا.

يمكنك الاطلاع أيضًا على: شرح كيفية استخدام وضع التصوير اليدوي في الهواتف الذكية.

OPPO تستثمر لتقليل نسبة الشاشة إلى جسم الموبايل

تحاول OPPO توفير الميزات التي يطلبها المستخدمين واهم تلك الميزات هي نسبة الشاشة إلى جسم الهاتف، وهو السبب الرئيسي للابتكار تقنية الكاميرا اسفل الشاشة.

هذه التقنية تمكنهم من الغاء النتوء والثقوب التي تضعها الشركة لتضمين الكاميرا الامامية في الشاشة وتقول OPPO في مقال نشرتة على موقعها الرسمي:-

نظرًا لتزايد طلب المستهلكين على نسب أكبر من الشاشة إلى الجسم وعوامل التصميم الجديدة للهواتف الذكية، استثمرت OPPO بكثافة في البحث والتطوير في هذه المجالات.
أصدرت OPPO ثلاثة أجيال من حلول الكاميرا تحت الشاشة حتى الآن منذ أن بدأت في تطوير التكنولوجيا في عام 2018، وتقدمت بطلب للحصول على أكثر من 200 براءة اختراع ذات صلة في هذه العملية.

رابط المقالة التي نشرتها الشركة على موقعها الرسمي

الجدير بالذكر ايضًا انه في عام 2020، قدمت OPPO مزيدًا من المساهمات في تطوير التكنولوجيا من خلال تقديم معاييرها المقترحة الأولى لتقنية الكاميرا تحت الشاشة إلى اللجنة الكهروتقنية الدولية (IEC).

تم تضمين توصيات في الاقتراح المقدم بشأن 7 مقاييس فنية رئيسية بما في ذلك نفاذية الشاشات، والانعكاس، والتوحيد، وتصحيح جاما، وتحول اللون0، واضمحلال السطوع.

ستواصل OPPO بحثها وتطويرها في تصميم الأجهزة وقدرات المعالجة الخوارزمية لزيادة تحسين تقنية الكاميرا اسفل الشاشة.

شيماء عبد الرحمن

خبيرة بالمجال التقني ولدى شغف بالكتابة عن التكنولوجيا والتقنيات الجديدة بالهواتف الذكية، أكتب عن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، اعمل في مجال الصحافة الإلكترونية منذ عدة سنوات وخلال ذلك الوقت، شاهدت العديد من التغييرات المدهشة التي حدثت في صناعة الجوالات واتطلع لإخبارك بما هو جديد بعد أن حصلت على تجميعه وفرة من المعرفة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى