Explications techniques

كل ما نعرفه عن أندرويد 13: الميزات وموعد الإطلاق والمزيد

لم يمضِ الكثير من الوقت منذ أن طرحت شركة جوجل أحدث نظام تشغيل لها باسم أندرويد 12، في الواقع، هذا النظام لم يصل إلى جميع هواتف الأندرويد المؤهلة للحصول عليه بعد، ربما هواتف الفئة العليا كانت هي الاسعد حظاً، ولكن من المتوقع أن يشق النظام الجديد طريقه إلى بقية الهواتف الداعمة خلال الربع الأول والثاني من عام 2022.

ولكن من المعروف عن شركة جوجل أنها تطرح نظام أندرويد جديد سنوياً، وتقدمه على هيئة مجموعة من الإصدارات التجريبية المتاحة للمعاينة والاختبار من قِبل المطورين والشركات للتأكد من خلوه من الأخطاء وتوافقه مع جميع التطبيقات وما إلى ذلك.

وبالنظر إلى كونه نظام مفتوح المصدر يسمح للعديد من الجهات بالمشاركة في المشروع فقد حصلنا على بعض المعلومات التي تتداولها المصادر التقنية هنا وهناك عن نظام أندرويد 13 حتى وقبل أن يتم الإعلان عنه بشكل رسمي من قِبل الشركة الأم. في هذا التقرير سوف نشارككم ما لدينا من أخبار حول نظام التشغيل الأكثر شهرة على الإطلاق وسنحاول أن نكون مختصرين قدر الإمكان حتى لا نتسبب لكم في الشعور بالملل.

موعد طرح أندرويد 13:-

لا أحد يعلم ما هو موعد طرح نظام أندرويد 13 بشكل رسمي خاصة وأن جوجل نفسها لم تحدد جدول زمني سنوي محدد من أجل الإعلان عن نظامها بشكل رسمي كل عام. ولكن بناءً على السنوات السابقة فنعتقد أن إصدار المطورين الأول قد يبدأ في شهر فبراير الحالي وسيبدأ الإصدار التجريبي الأول خلال شهر مايو بمجرد الإعلان عن أندرويد 13 أثناء مؤتمر Google I/O 2022 وسيتم إطلاق الإصدار النهائي والمستقر من أندرويد 13 خلال شهر سبتمبر.

هذا هو حال أنظمة أندرويد السابقة خلال الأعوام الماضية، مثل أندرويد 11 أو أندرويد 12. ولكن هل من الممكن أن تتغير الأحوال مع أندرويد 13؟

الإجابة هي نعم، من الممكن أن تغير جوجل قواعد اللعبة تماماً حسب ما تراه الشركة على أنه الموعد الأنسب.

الاسم الرمزي:-

android 13 Tiramisu

جميع إصدارات أنظمة أندرويد القديمة كانت تأتي بأسماء رمزية تعود على بعض أنواع الحلوى وهذا يرجع نسبة إلى مدى حب وعشق سكان الولايات المتحدة الأمريكية للحلويات بوجه عام.

على سبيل المثال، Android 9 Pie ومن المعروف أن كلمة Pie تعني حلوى، أو Android 4.4 KitKat وبالطبع لا أحد يخفى عليه شوكولاتة الكيت كات، ولكن عند مرحلة ما، توقفت جوجل عن تسمية إصدارات أندرويد التي أطلقتها مؤخراً بأي أسماء رمزية، ولكن بالرغم من ذلك، يقال بأن المطورين لا يزالون يستخدمون الأسماء الرمزية داخلياً ولكن ليس على الملأ وأمام عامة الجمهور.

فعلى سبيل المثال تم تسمية نظام أندرويد 10 باسم  Quince Tart ثم جاء أندرويد 11 باسم Velvet Cake ثم جاء أندرويد 12 باسم Snow Cone وسيأتي نظام أندرويد 13 باسم Tiramisu.

ميزة النقر من أجل نقل الوسائط:-

Android 13 Tap To Transfer

وكما تعلمون جميعاً فقد تم استبدال ميزة Android Beam والتي كانت تسمح بالنقر فوق هاتفين من أجل نقل البيانات بميزة المشاركة القريبة والتي لا تعتمد على تقنية NFC وإنما تعتمد على تقنية البلوتوث أو WiFi Direct.

الجميع على يقين بأن ميزة النقر للنقل هي الأسهل للاستخدام ويبدو أن جوجل على علم بذلك وتريد إعادة إحياء الميزة في نظام أندرويد 13 ولكن هذه الميزة ستأتي باسم Media TTT وهي اختصاراً لعبارة Media Tap to transfer والتي تعني انقر لنقل الوسائط.

ما هي الهواتف الداعمة لنظام أندرويد 13؟

Android 13 supported devices

من المبكر جداً الحديث عن هذا الأمر، ولكن من المؤكد أن يصل النظام الجديد إلى معظم هواتف الأندرويد “المؤهلة” فقط. ولكن التي أنهت فترة دعمها البرمجي فلن تحصل على النظام. فعلى سبيل المثال سلسلة Galaxy Note 10 أنهت فترة دعمها البرمجي مع نظام أندرويد 12، وبالتالي هي لن تحصل على أندرويد 13، ومع ذلك لا أحد يعلم كيف سيكون شكل قرار شركة سامسونج النهائي.

على كل حال الشيء الوحيد المتأكدين منه أن الإصدار التجريبي الأول لن يكون متاحاً إلا من أجل هواتف جوجل بيكسل فقط، وبعد ذلك سيبدأ في الوصول إلى العلامات التجارية الأخرى بمرور الوقت.

ما هي مزايا نظام أندرويد 13؟

هذا هو الجزء الأكثر أهمية في الموضوع، ما هي الميزات الجديدة التي يمكن أن نراها في أندرويد 13؟

على الرغم أنه من السابق لأوانه الحديث عن شيء مثل هذا في الوقت الحالي، إلا أننا استطعنا أن نحصل على بعض التسريبات والشائعات التي تساعدنا على معرفة شيء أو عدة شيء عن النظام الجديد – دعونا نوضحها لكم في النقاط التالية

مخططات الألوان الجديدة:-

Android 13 themes

وفر لنا نظام أندرويد 12 ميزة مخططات الألوان والتي أطلقت عليها شركة جوجل ميزة “نمط Material You” وهذه الميزة من شأنها القدرة على استخراج اللون الأساسي المستخدم في الخلفية وتطبيقه على جميع سمات الواجهة.

من المؤكد أن شركة جوجل سوف تعتمد على نفس هذا المخطط مع نظام التشغيل الجديد في المستقبل، وربما يوفر أندرويد 13 أربعة أنواع جديدة من أنماط السمات الديناميكية الجديدة وهذه الأنواع هي Tonal Spot و Vibrant و Expressive و Spiritz ولكن ما هو الفرق بين الأربعة أنواع بالتحديد هذا هو السؤال الذي سنجيب عليه من خلال الصور فقط

  • Tonal Spot: وهو نمط السمة الديناميكية الافتراضي
  • Vibrant: النمط النابض بالحياة يحاول توفير ألوان أكثر إشراقاً
  • Expressive: هذا النمط الهجين سيحاول إدراج بعض الألوان الغير متواجدة حتى في الخلفية إلى جانب بعض سمات الألوان المستخرجة من الخلفية نفسها
  • Spiritz: يحاول هذا النمط أن يوفر ألوان مائلة أكثر إلى الدرجات الرمادية الداكنة.

إشعارات الأذونات:-

android 13 notificatins

واحدة من أبرز المزايا الرائعة التي أعجبتنا جميعاً في نظام أندرويد 12 هي الميزة المتعلقة بحماية الخصوصية الجديدة والتي من شأنها عرض رموز “أيقونات” أعلى يمين الشاشة أو بداخل نافذة لوحة التحكم للدلالة على أن الميكروفون أو الكاميرا قيد التشغيل في الخلفية. هذه الميزة أكثر من رائعة لأنها ستساعد على تقييد التطبيقات المخادعة التي تحاول استغلال الأذونات الحساسة دون موافقة منك، لأنك حينها ستكون قادراً على تعطيل الأذونات الخاصة بها أو حتى إزالة تلك التطبيقات من على هاتفك تماماً.

الآن، نعتقد أن الميزة ستظل متواجدة بالفعل في أندرويد 13 ولكنها سوف تتضمن الإشعارات أيضاً، وهذا يعني أنه على التطبيقات أن تطلب أولاً الإذن بالسماح لها من أجل عرض الإشعارات الخاصة بها. من المؤكد أن هذه الميزة ستساعد بشكل كبير في الحد من فوضى الإشعارات لدى المستخدمين الذين يقومون بتثبيت كم هائل من التطبيقات على هواتفهم. في الوقت الحالي، أي مستخدم يستطيع أن يحرم التطبيق بشكل فردي من عرض الإشعارات الخاصة به ولكن يتم منح ذلك عادةً بشكل افتراضي ويمكن أن يؤدي بسهولة إلى زيادة تحميل الإشعارات.

تعيين لغات مختلفة لكل تطبيق بشكل فردي / Panlingual:-

android 13 app language

نظام أندرويد يسعى جاهداً لكي يكون برنامج ونظام التشغيل الأمثل والأكثر شمولاً، ويبدو أنه يعمل على توفير ميزة لنظام أندرويد 13 تسمح بالقدرة على تعيين لغات مختلفة لكل تطبيق بشكل فردي بغض النظر عن اللغة الأساسية المستخدمة في واجهة المستخدم.

في الوقت الحالي يتم تغيير لغة التطبيق بناءً على لغة الهاتف الأساسية، ولكن في المستقبل سيسمح أندرويد 13 بتغيير اللغة على أساس كل تطبيق بخلاف لغة الواجهة الأساسية.

ستكون ميزة رائعة وضرورة لأولئك المستخدمين الذين يتحدثون أكثر من لغة أو اللذين يريدون تعلم بعض اللغات الجديدة.

قاتل العمليات الوهمي:-

ميزة Phantom Process Killer هي ميزة متواجدة في الأساس في نظام أندرويد 12 والتي من شأنها الحد من عدد العمليات التي يمكن للتطبيقات تشغيلها عندما تكون هذه التطبيقات في الخلفية وبالتالي سيساعد هذا الأمر في تقليل استنزاف الموارد الأساسية مثل وحدة المعالجة المركزية والذاكرة العشوائية وكذلك البطارية.

الجديد في نظام أندرويد 13 أن هذه الميزة ستصبح ضمن قائمة الإعدادات السريعة.

شريط الصوت الجديد:-

android 13 volume control

يبدو أن جوجل تحاول إعادة تحديث قائمة تصدير الصوت التي تسمح لك باختيار الجهاز (السماعة) التي تريد دفق الصوت إليها وهي ميزة كانت متواجدة منذ أندرويد 10. حالياً، هذه الميزة تتيح لك القدرة على التبديل بسرعة بين أجهزة البلوتوث المقترنة التي يمكن إرسال الصوت أو الفيديو إليها.

لكن في حين أن أندرويد 13 لن يحصل على أي شيء جديد في هذه الميزة، إلا أنها ستأتي فقط بشكل جديد. أصبحت القائمة تحتوي على علامات تبويب كبيرة الحجم ذات حواف بيضاوية للتحكم في مستوى الصوت الخاص بالجهاز المقترن، وستظهر الأجهزة الغير مقترنة بلون رمادي داكن.

من خلال الصورة السابقة يمكنك رؤية كيف سيبدو عليه الأمر في نظام أندرويد 13

تخصيص شاشة القفل:-

Android 13 Lock Screen

أندرويد لم يضع كامل تركيزه من قبل على تخصيص شاشة القفل نظراً لأنها كانت دائماً من المزايا الخاصة بواجهات الاستخدام المخصصة من قِبل الشركات المصنعة، ولكن من الواضح أن أندرويد 13 يريد أن يترك بصمته هذه المرة على شاشة القفل بشكل واضح.

في أندرويد 12، تم تخصيص شاشة القفل بساعة أكبر حجماً والتي تبدو مذهلة للغاية من حيث الشكل الجمالي، ولكن صراحة هي بدون أدنى فائدة. لذا، سيحاول أندرويد 13 أن يسمح للمستخدمين تخصيص شاشة القفل بالطريقة التي يرغبون بها والتي يمكن أن تحقق لهم فائدة أكبر على وجه التحديد. فعلى سبيل المثال، عندما تنتهي من تفقد الإشعارات ومسحها، سوف تعود الساعة إلى حالتها الافتراضية الكبيرة.

بالإضافة إلى ذلك سيكون هنالك خيار في شاشة القفل يسمح بتمكين مسح رمز QR Code ومن الممكن تفعيل زر الاختصار الخاص عن طريق النقر المطول على زر الطاقة الرئيسي.

الاقتصاد في استهلاك موارد الهاتف:-

بالإضافة إلى كل ما سبق، يُقال بأن هناك ميزة جديدة أخرى تستهدف الحد من استهلاك الطاقة وموارد الهاتف أثناء العمل على التطبيقات المُكثفة التي تتعطش لاستنزاف الطاقة. لذا، بشكل أو بأخر، من المؤكد أن نظام أندرويد 13 سيحاول تحسين كيفية استهلاك موارد الهاتف في حالات الضغط والخمول وخاصة مع التطبيقات المتعطشة لاستهلاك نسب كبيرة من الطاقة عندما تكون قيد التشغيل. سيساعد هذا الأمر بشكل واضح في الحفاظ على سعة الشحن والقدرة على التعامل مع تعدد المهام وتشغيل عدد أكبر من التطبيقات في نفس الوقت.

Ibrahim Al-Turki

Je travaille dans la presse électronique depuis des années et j'ai une passion pour la lecture et l'écriture sur diverses actualités techniques. Vous me trouverez en train d'écrire sur les ordinateurs, les smartphones, les systèmes d'exploitation, les applications et même les réseaux et Internet. Je m'efforce toujours de fournir un contenu visuel élégant et simple qui convient aux adeptes de la technologie dans notre monde arabe.
S’abonner
Notification pour
0 commentaires
Commentaires en ligne
Afficher tous les commentaires
Bouton retour en haut de la page