Actu

سامسونج تعلن عن شرائح LPDDR5X – هي الأسرع والأعلى كفاءة والأكبر سعة من أجل هواتف الجيل القادم

أعلنت مؤخراً شركة سامسونج عن أحدث إصدار من ذاكرة الوصول العشوائي LPDDR5X وتؤكد شركة سامسونج بأنها هي أول من توصلت لتكنولوجيا شرائح الذاكرة العشوائية الجديدة التي تعد بتوفير سرعات أعلى واستهلاك أقل في الطاقة وسعات تخزينية أكبر.

كشف العملاق الكوري الجنوبي اليوم عن أحدث إصدار من الذاكرة العشوائية المخصصة للجيل التالي من الهواتف الذكية، طراز LPDDR5X التي تعتمد على دقة/عقدة تصنيع 14 نانوميتر.

تقول شركة سامسونج أن ذاكرة الرامات الجديدة من نوع LPDDR5X تأتي بسعة تخزينية عالية مساحتها 16 جيجابايت، وبمستويات أعلى في كفاءة الطاقة بشكل أفضل من شرائح الجيل السابق، ومن المُقرر أن يتم إطلاقها مع هواتف الجيل القادم في مطلع العام المُقبل.

بعض التسريبات التي انتشرت مؤخراً كانت تفيد بأن أول هاتف سيستفيد من ذاكرة رامات LPDDR5X سيكون هاتف شاومي الرائد Xiaomi 12 Ultra، مقترناً بمعالج كوالكم الرائد Snapdragon 898 والمتوقع أن يتم الإعلان عنه خلال مؤتمر قمة التكنولوجيا القادم لشركة كوالكم في يوم 30 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر.

Samsung LPDDR5S

وبعيداً عن عالم الهواتف الذكية، نعتقد أن الطراز الجديد من ذاكرة الرامات سيكون له تأثير إيجابي في مختلف تطبيقات ومجالات الصناعة التي تستند على تقنيات شبكات الجيل الخامس 5G والذكاء الاصطناعي ولا سيما Metaverse.

وقد صرح نائب الرئيس الأول ورئيس فريق تصميم شرائح DRAM لدى شركة سامسونج بالآتي: “في السنوات الأخيرة، أصبحت العديد من قطاعات ومجالات الصناعة شديدة الاتصال مثل قطاعات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز و Metaverse والتي تعتمد على قدرات أعلى من معالجة البيانات، والتي نتوقع أنها سوف تتوسع بسرعة رهيبة خلال المرحلة المُقبلة“.

وقد أضاف في حديثه، بأن ذاكرة LPDDR5X الجديدة سوف تصل إلى قطاعات صناعية عديدة بجانب سوق الهواتف الذكية، ونتوقع أنها ستسمح بتطوير إمكانيات جديدة في التطبيقات والخدمات المتطورة القائمة على الذكاء الاصطناعي وحتى خوادم الإنترنت وعالم صناعة السيارات.

جدير بالذكر أن ذاكرة الوصول العشوائي الجديدة LPDDR5X توفر سرعة معالجة أسرع 1.3 مرة مع استهلاك منخفض للطاقة بنسبة 20% مقارنة بذاكرة رامات الجيل السابق LPDDR5. وبدون شك ستحقق ذاكرة الرامات الجديدة دفعة إيجابية في قدرات هواتف الجيل القادم والتي سنبدأ في رؤيتها بدءًا من عام 2022.

Ibrahim Al-Turki

Je travaille dans la presse électronique depuis des années et j'ai une passion pour la lecture et l'écriture sur diverses actualités techniques. Vous me trouverez en train d'écrire sur les ordinateurs, les smartphones, les systèmes d'exploitation, les applications et même les réseaux et Internet. Je m'efforce toujours de fournir un contenu visuel élégant et simple qui convient aux adeptes de la technologie dans notre monde arabe.
S’abonner
Notification pour
0 commentaires
Commentaires en ligne
Afficher tous les commentaires
Bouton retour en haut de la page