اخبار

موعد إطلاق ايفون 13 والمواصفات والأسعار ودليل شامل

تنبيه: تم إطلاق السلسلة بالكامل، يمكنك التعرف على سعر ومواصفات موبايل ايفون 13 من الرابط السابق / ويمكنك الاطلاع على سعر ومواصفات ايفون 13 برو من الرابط السابق

بدأت الشائعات والتسريبات حول مواصفات iPhone 13 في الانتشار بالفعل منذ وقت طويل، على الرغم من أن سلسلة ايفون 12 لم يمر الكثير على إطلاقها.

بالطبع من الصعب التنبؤ بما تخطط له العملاقة الامريكية Apple نظرًا لأنها دائمًا تفاجئنا بما هو جديد وغير متوقع.

لكن بعض التسريبات المبكرة لهاتف iPhone 13 تكشف عن بعض التغييرات المحتملة والمتوقع أن تنال إعجاب المستخدمين بشكل جيد، وهو ما سنتطرق له في هذه المقالة، وسنعرض المواصفات التقنية والأسعار المتوقعة لهاتف ايفون 12 والعديد من التقنيات الجديدة التي تعمل عليها الشركة فتابع معنا.

iPhone 13 Colors
iPhone 13 Colors

تشير التسريبات أن الشركة قد تقدم طرازًا واحدًا على الأقل من iPhone 13 بتصميم خالٍ من أي منافذ. ولما لا، الآن بفضل خاصية الشحن اللاسلكي وسماعات اير بودز التي تعمل بتقنية البلوتوث والعديد من التقنيات اللاسلكية الأخرى، بات الأمر أسهل.

بالإضافة إلى ذلك يُمكننا أيضًا توقع بعض الترقيات الكبيرة فيما يخص الشاشة والكاميرا وسعة البطارية.

إليك كل التفاصيل المُتوقعة حتى الآن من حيث المواصفات والسعر وتاريخ الإطلاق واهم التطورات والمعلومات التي حصلنا عليها حول سلسلة ابل 2021.

موعد إطلاق أيفون 13

لمدة عشر سنوات، نرى Apple دائمًا تعمل على إطلاق هواتفها في الربع الأخير من العام، وتحديدًا، في شهر سبتمبر. ثم حدث بعض المشاكل عام 2020، مما أجبر شركة Apple على تأجيل إطلاق iPhone 12 إلى شهر أكتوبر.

باستثناء عام 2020، تميل Apple بشدة لإطلاق iPhone 13 في سبتمبر 2021، وفقًا للروتين المعتاد.

صرح المحلل التقني Ming-Chi Kuo أن إنتاج السلسلة المقبلة سيعمل وفقًا للجدول المعتاد، وأنه يمكننا “توقع موعد إطلاق هاتف iPhone 13 بحلول سبتمبر 2021 دون تأخير.

iPhone 13 Pro CAD
iPhone 13 Pro CAD

طرازات هواتف السلسلة المقبلة من أبل

تشير معظم التقارير، إلى أن العملاق الأمريكي (Apple) ستقوم بإطلاق سلسلة هواتفها المقبلة (2021) مع أربعة طرز مختلفة، ستأتي على النحو التالي:-

  • iPhone 13 mini – يحمل شاشة بقياس 5.4 بوصة
  • iPhone 13 – بشاشة 6.1 بوصة
  • iPhone 13 Pro – بشاشة 6.1 بوصة
  • iPhone 13 Pro Max – والذي يضم الشاشة الأكبر في السلسلة، وتأتي الشاشة بقياس 6.7 بوصة، وهو أيضًا الأغلى سعرًا بين هواتف تلك التشكيلة.

تعمل الشركة على إطلاق جهازين “بأسعار منخفضة” وطرازين متقدمين يتمتعان بتقنية كاميرا Cupertino’s ويندرجان ضمن الفئة الرائدة، وهي الهواتف الرئيسية لعام 2021 والمنافسة لهواتف سامسونج جالكسي S21 وهواتف هواوي ميت 50 برو.

على الرغم من ذلك، لا يوجد شيء ثابت – إذا فشل iPhone 12 Mini ، فيمكننا أن نرى Apple تتخلى عن 13 Mini ولكن الحقيقة الأكثر توقعًا هو إطلاق أربع طرز مختلفة.

التصميم: هل سيكون بلا أي منفذ ام هناك رأي أخر؟

حصلنا مؤخرًا على بعص المعلومات حول التصميم المتوقع لسلسلة ايفون 13، مما ساعدنا على تصميم صور توضح الشكل المتوقع للهاتف المرتقب من شركة ابل للعام الجاري 2021.

تخيل لو كانت سلسلة iPhone 12 هي الجيل الأخير من أجهزة Apple التي تتميز بمنفذ شحن مادي في كل هاتف.

إنها فكرة صادمة، لكن Apple يمكن أن تبدأ في التخلص التدريجي من منافذ Lightning بدءًا من أحد طرازات iPhone 13 من أجل التمهيد للمستقبل.

بدلاً من ذلك، توضح تغريده من المدون Jon Prosser الأمر بوضوح بأنه سيكون هناك iPhone واحد بدون منافذ في عام 2021، كما يقول:-

ستتبع آبل ذلك الأمر وستُطلق جميع الهواتف في المستقبل بدون أي منافذ.

يضيف المحلل أيضا، أن الشركة لن تستخدم منفذ USB-C أبدًا، مما يقضي على آمال محبي العلامة التجارية (ابل) في أن تتبنى نفس معايير هواتف Android والغالبية العظمى من الأجهزة الإلكترونية الحديثة الأخرى التي تستخدم المنفذ الموحد.

قد تبدو فكرة إطلاق جهاز iPhone بدون منفذ سخيفة بعض الشيء، ولكن من المفارقات أنها أصبحت أكثر احتمالاً منذ أن اتخذ الاتحاد الأوروبي خطوات لإجبار جميع مصنعي الهواتف على استخدام منفذ مشترك للشحن. لقد كان منفذ Lightning علامة مميزة للشركة منذ عام 2012، عندما تم طرحه جنبًا إلى جنب مع iPhone 5.

تُشير أبرز التقارير إلى أن آبل لن تتراجع عن ذلك الأمر إطلاقًا رغبةً منها في توجيه التركيز نحو الشواحن اللاسلكية وجميع المنتجات الأخرى من أجل محاولة تسويق وبيع تلك الملحقات بشكل جيد>

من ناحية أخرى نعتقد أن سامسونج ستسلك نفس الاتجاه ولكن تنتظر أولًا أن تبدأ ابل، لذلك لا تقلق حول سلسلة هواتف سامسونج S21 المتوقع اطلاقها قريبًا، لأنها ستأتي بمنفذ الشحن ولكن عليك القلق بشأن الهواتف المقبلة بعد الـ S21 🙂 .

مع iPhone 12، قدمت آبل الشاحن اللاسلكي الجديد المميز MagSafe. كما رفعت سرعة الشحن اللاسلكي القصوى إلى 15 واط.

يبدو أن MagSafe هو التطور المنطقي المُصاحب لأجهزة ابل المستقبلية بدون منافذ، كما أنه يتيح مجموعة كبيرة من الخيارات مثل الحافظات الجلدية الجديدة المُميزة.

ولكن ما الذي يمكن أن يسمح به جهاز iPhone الخالي من المنافذ أيضًا؟ نظريًا، سيؤدي التخلص من أكبر فتحة في الجهاز إلى تحسين المتانة ومقاومة الماء والغبار والأتربة.

يمكن أن يساعد أيضًا في جعل الهواتف أرق، على الرغم من أحجام البطاريات العملاقة التي نسمع عنها هذه الأيام في جميع الشركات وظهور شبكات 5G المتعطشة للطاقة بشكل خاص، فمن الممكن أيضًا أن تكون أجهزة iPhone في عام 2021 أكبر وربما أكثر سمكًا من تلك الموجودة اليوم.

ماذا عن النوتش، هل سيتم تحسينه أو إزالته؟

ترددت شائعات في النصف الأول من العام الحالي أن النوتش الأسطوري الموجود في جميع أجهزة أيفون، والذي رأيناه لأول مرة في iPhone X الذي تم إطلاقه منذ 3 سنوات، كان هناك العديد من الأخبار بأنه يُمكن تقليصه وتصغير مساحته في iPhone 12.

من الواضح أن هذا لم يحدث تمامًا للأسف وهو ما يُمثل خيبة أمل كبيرة للمستخدمين بالمقارنة مع هواتف الأندرويد المُنافسة والتي تأتي معُظمها مع شاشة كاملة.

بالنظر إلى الطريقة التي اتبعت بها Apple نهجًا تدريجيًا وتكراريًا فيما يخص التصميم في السنوات الأخيرة، يمكن للشركة أن تقدم تصميمًا تجريبيًا أكثر في عام 2021 لما سيبدو عليه شكل الهاتف بدون أي منافذ وبتقليص حجم النوتش. ولكن بالطبع، في النهاية هذه مجرد تكهنات.

مجسم لهاتف ايفون 13 باللون الأزرق
مجسم لهاتف ايفون 13 برو باللون الأزرق

مواصفات هاتف ايفون 13 (المواصفات المتوقعة)

تكشف وثائق تسوية Apple مع شركة كوالكوم فيما يخص المشكلة بينهما بأن Apple لديها خطط لاستخدام مودم Qualcomm X60 5G في أجهزة iPhone القادمة، والتي من المحتمل أن تكون هواتف سلسلة iPhone 13 بينها. وهذا أمر مهم لأن مودم X60 ذو دقة التصنيع التي تصل إلى 5 نانومتر يُعد أصغر وأكثر سرعة وأقل استهلاكًا للطاقة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يدعم شبكات 5G بشكل أفضل، حيث يمكن للمودم أن يجمع بين شبكات mmWave وsub-6GHz 5G في وقت واحد.

في يوليو من عام 2019، اشترت شركة Apple قسم صناعة المودم من Intel مقابل مليار دولار. كان هذا الإجراء الوحيد المنطقي بالنسبة للشركة الأمريكية، حيث كان يُمثل نهاية للتوتر الذي كان داخل المحكمة وخارجها مع كوالكوم لسنوات بسبب نزاعات براءات الاختراع التي تركت بعض هواتف iPhone في وضع غير مؤات لدعم الشبكات بصورة جيدة مقارنة بهواتف Android المعاصرة.

في النهاية، توصلت كلتا الشركتين لتسوية قانونية، لكن من الواضح أن آبل تُريد التحكم في مصيرها بدلاً من أن تكون مدينة لمورد تربطها به علاقة ضعيفة في أحسن الأحوال.

بحلول الوقت الذي يتم فيه إطلاق iPhone 13، سيكون هذا القسم التابع لإنتل يعمل تحت قيادة Apple لما يقرب من عامين ونصف، مما يجعل 2021 أقرب وقت ممكن لإطلاق الهواتف الأولى مع المودم الجديد.

ومع ذلك، لا زالت هناك بعض الشكوك، كما أشارت شركة Fast Company حديثًا بأنه يستغرق تطوير أجهزة المودم وقتًا طويلاً وتخضع لعملية اعتماد طويلة. يبدو أن 2022 سيكون رهانًا أكثر أمانًا، على الرغم من أن مصدر Fast Company الذي استشهدت به يعتقد أن 2023 هو في الواقع إطار زمني أكثر واقعية.

هل سيعود مستشعر البصمة (Touch ID)؟

لم تطلق Apple من قبل جهاز آيفون مع كل من Face ID وTouch ID معًا، على الرغم من أن ذلك قد يتغير بالنسبة لجهاز iPhone 13. في الواقع، زعمت شائعة تعود إلى أغسطس 2019 من المحلل Ming-Chi Kuo أن Apple كانت تُفكر في إضافة مستشعر بصمات الأصابع في أجهزتها التي ستُطلق في عام 2021، وهو ما يُمثل خطوة للأمام بالتأكيد نظرًا لأن تلك الميزة موجودة في هواتف الأندرويد منذ فترة طويلة.

نظرًا لأن الإصدار الحالي من Face ID لا يمكنه التعرف على الأشخاص الذين لديهم أقنعة والتي أصبحت السمة الأبرز لعصر فيروس كورنا الحالي، وأن Apple طورّت الـ Face ID الخاص بسلسلة أيفون 12 من أجل استيعاب المستخدمين بشكل أفضل مع أقنعة الوجه. يجب على آبل أن تفكر بنظرة إبداعية فيما يخص التصميم إذا كانت تُفكر في إعادة Touch ID مُجددًا.

تم الكشف عن براءة اختراع بواسطة Insider تُلقي الضوء على كيفية تمكن آبل من تحقيق ذلك، من خلال نظام متطور داخل الشاشة يستخدم مجموعة من العدسات الدقيقة لتركيز العدسات على بصمة الشخص. من الناحية النظرية، سيؤدي ذلك إلى تحسين إمكانية قراءة البصمات التي تتضاءل عادةً بسبب شفافية الشاشة.

يدعي أحد المُختصين بالتسريبات على تويتر ويُدعى (Jioriku) أنه شاهد نموذجًا أوليًا مبكرًا لجهاز iPhone 13. حيث يوصف النموذج الجديد بأنه “نفس تصميم السلسلة الحالية ولكن مع تعديلات إضافية”، ويدعي أن ذلك النموذج المبدئي لا يحتوي على Touch ID في الشاشة حتى الآن.

ومع ذلك، يمكن لشركة Apple أن تسلك طريقًا آخر. يتضمن أحدث إصدار من iPad Air 4 مُستشعرًا لبصمات الأصابع مُثبت على الجانب على زر الطاقة وهو تصميم نراه في العديد من أجهزة الأندرويد على مر السنين، وهو ما يُمكن أن يُمثل طريقة مثالية لإضافة خاصية التعرف على بصمات الأصابع مرة أخرى إلى هواتف آيفون المستقبلية.

بطارية ايفون 13 والكاميرات والتصوير الفوتوغرافي وأهم التطورات الجديدة

لم تبهرنا سلسلة هواتف iPhone 12 من حيث اختبار عمر البطارية. فقط iPhone 12 Pro Max أعجبنا نوعًا ما وذلك بسبب بطاريته الكبيرة. ومع ذلك، يقول تقرير جديد من Ming-Chi Kuo يتحدث حول ما يسمى بتكنولوجيا البطاريات الناعمة في iPhone 13 أن هواتف آيفون القادمة يمكن أن توفر سعة بطارية أكبر دون زيادة التصميم الفعلي نفسه.

يُمكن أن تقرر Apple أيضًا تقديم سعة مماثلة في تصميمات أرق وأقل وزنًا.

بعيدًا عن البطارية، لم نسمع الكثير عن كافة هواتف سلسلة iPhone 13 بالكامل حتى الآن، ولكن هناك تسريبات عديدة تفيد بأن كُلًا من iPhone 13 Pro والطراز الـ Pro Max سيأتيان مع عدسة بزاوية واسعة جدًا ومُطورة، العدسة تتكون من 6 عناصر وتُوفر إمكانية ضبط تلقائي بالليزر.

الجدير بالذكر ان طرازات iPhone 12 Pro الحالية تتميز بعدسة بزاوية واسعة جدًا تتكون من 5 عناصر فقط.

إحدى الشائعات المثيرة للاهتمام التي ظهرت تشير إلى أن شركة آبل تبحث عن موردين لكاميرا “ذات عدسة مطوية” من شأنها تحسين التكبير البصري للكاميرا الخاصة بـ iPhone 13. حيث من الممكن وضع مستشعر البيرسكوب تلي فوتو بطريقة عمودية، بدلاً من أفقية، مما يعني أنه يمكن لآبل زيادة التكبير البصري دون زيادة حجم الهاتف.

في الواقع، يتم استخدام هذا التصميم بشكل شائع من قبل صانعي الهواتف الآخرين، بما في ذلك Samsung وHuawei، عند زيادة إمكانات التكبير البصري الخاصة بهم. على الرغم من أن طرازات iPhone 13 التي ستحصل على تقريب بصري محسّن لا تزال غير واضحة.

تزعم تقارير أخرى مختلفة أن كاميرا iPhone 13 ستحصل على تطوير كبير كذلك فيما يخص المواصفات. توقع المحلل روس يونغ أن تقوم آبل باستخدام مستشعرات أكبر في الهواتف القادمة.

تعني المستشعرات الأكبر حجمًا أن وحدات البكسل الأكبر تزيد من دخول الضوء، وتعني وحدات البكسل الأكبر جودة صورة أفضل. لسوء الحظ، ليس من الواضح أي من الهواتف سيستفيد من تلك التقنية.

علاوة على ذلك، توقع Ming-Chi Kuo، مُحلل Apple، أن يشتمل كل من iPhone 13 Pro و 13 Pro Max على فتحات أكبر في المستشعرات فائقة الاتساع. يقول Kuo أن كلا الهاتفين سيأتيان بفتحة f/1.8، أعلى من تلك الـ f/2.4 المتواجدة حاليًا.

بجانب أن ذلك المستشعر سيكون عبارة عن عدسة سداسية العناصر، مما يعني دخول المزيد من الضوء عبر الكاميرا وتحسين جودة الصورة.

يقول Kuo أيضًا أن خاصية التثبيت البصري الموجودة في الكاميرا الأساسية لـ iPhone 12 Pro Max ستتواجد أيضًا في iPhone 13 Pro Max، إلى جانب iPhone 13 Pro. الجدير بالذكر أن العدسة الثابتة تعني صورًا أفضل خاصة في ظروف الإضاءة المنخفضة.

iPhone 13 Flip: هل هو حقيقي؟

لا يوجد دليل في هذه المرحلة يشير إلى أن شركة Apple ستطلق هاتف iPhone قابل للطي في عام 2021 إلى جانب iPhone 13،

على الرغم من أن تلك الاحتمالية تزداد قوة مع كل سلسلة يتم إطلاقها، خاصة وأن الأجهزة القابلة للطي أصبحت أكثر شيوعًا وبأسعار معقولة.

تمتلك Apple عددًا من براءات الاختراع باسمها فيما يتعلق بالهواتف المزودة بشاشات قابلة للطي، لذلك لن نتفاجأ إذا تم إطلاق هاتف آبل القابل للطي في العام القادم.

زعمت التقارير في العامين الماضيين أن آبل قد قامت بتجريب بعض الشاشات القابلة للطي من أجل استخدامها مُستقبلًا، في تلميح إلى أن شركة Apple تريد بالتأكيد التواجد في تلك الفئة من الهواتف. تبدو بعض الصور المتوقعة التي رأيناها رائعة جدًا لكنها في النهاية ليست أكثر من مجرد تخمينات في هذه المرحلة المبكرة.

الآن بعد أن تجاوزنا إطلاق سلسلة iPhone 12 وبدأنا في التطلع إلى المواصفات القادمة بشكل جدي، فمن المحتمل أن يكون لدينا فكرة أفضل قريبًا عما إذا كان الهاتف القابل للطي سيصل قريبًا أم ما زال يحتاج لبعض الوقت. أما في الوقت الحالي، فلا يُمثل ذلك الهاتف سوى تخمين فقط.

ما نتمنى أن نراه في هواتف ابل 2021

من المحتمل أن نبدأ في سماع التفاصيل الملموسة الأولى على iPhone 13 بعد أشهر قليلة من الآن. ذلك لأن إستراتيجية Apple الخاصة بهواتفها القادمة عادة ما يتم إعلانها بداية من شهر مارس.

ومن الممكن أن يتم الإعلان عن أي تسريبات مهمة غدًا، في الواقع، أحد أقدم التقارير التي تفيد بأن شركة Apple كانت تخطط لإصدار هاتف بحجم 5.4 بوصة في سلسلة iPhone 12 صدر في سبتمبر الماضي، بعد أيام فقط من الكشف عن سلسلة iPhone 11. هذا الجهاز، بالطبع، انتهى به الأمر باسم iPhone 12 mini.

إليك ما نود رؤيته في iPhone 13 وجميع الأماني والرغبات، بخلاف ما توحي به الشائعات.

أن تأتي النسخة الأساسية لجميع الهواتف مع مساحة تخزين 128 جيجابايت: قامت آبل بإطلاق النسخة الأساسية لطرازي البرو فقط مع مساحة تخزين داخلية تبلغ 128 جيجابايت. أما بالنسبة لكُلًا من iPhone 12 وiPhone 12 mini، فقد أتوا مع 64 جيجابايت فقط.

هذه خطوة أولى جيدة بالتأكيد، ولكن يجب أن تتكيف Apple مع العصر وتوفر مساحة تخزين تبلغ 128 جيجابايت في جميع هواتف سلسلة iPhone 13.

يعد إنفاق مبلغ كبير قد يصل إلى 800 دولار على هاتف ذكي متميز يحزم 64 جيجابايت فقط من مساحة التخزين الداخلية أمرًا مسيئًا، لا سيما بالنظر إلى أن Apple لا تقوم بتضمين فتحة بطاقة microSD الخارجية في هواتفها.

زووم بصري مُحسن: إما عن طريق السوفت وير أو الكاميرا أو كليهما، يتعين على Apple تعزيز قدرات التصوير في iPhone عند التصوير من مسافة بعيدة.

يحب العديد من مستخدمي الهواتف الذكية امتلاك عدسة فائقة الاتساع جيدة، لكن التقريب البصري الحقيقي ستشعر بأهميته عندما لا يمكنك الاقتراب من هدفك.

ربما يمكن أن تتعلم Apple شيئًا من هواتف جوجل بكسل، والتي تستخدم خوارزميات ذكية من أجل تقديم تقريب بصري تعويضًا عن عدم وجود عدسة مُقربة. أتي iPhone 12 Pro Max مع تقريب بصري مُحسن بطريقة طفيفة حتى 2.5x، لكننا نود حقًا أن نرى تقريب بصري لا يقل عن x3 في جميع هواتف iPhone المستقبلية.

شاشة 120 هرتز: إذا لم تستخدم هاتفًا يأتي مع تلك التقنية، فضع في الحسبان أن الشاشة التي تأتي مع معدل تحديث سريع تجعل كل تمرير ونقر ومهمة وتجربة لعب أكثر استجابة بكثير من الشاشات القياسية التي تأتي مع 60 هرتز فقط.

شخصياً، سأقوم باختيار معدل تحديث 90 هرتز فقط إذا كان 120 هرتز سيستهلك الكثير من عُمر البطارية، ولكن معدل التحديث الأسرع بشكل عام يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً نحو جعل نظام iOS أكثر سلاسة مما هو عليه الآم. لسوء الحظ، كانت هذه ميزة أخرى كان من المتوقع تواجدها في iPhone 12 ولكن لم تخرج تلك الميزة إلى النور أبدًا.

نتوقع أن يُشكل iPhone 12 Pro، بتصميمه المسطح ودعم 5G المميز ومستشعر LiDAR الجديد، الأساس لأجهزة آبل في 2021. لذا قم بتحديث هذه المقالة باستمرار خلال الأشهر القادمة من أجل المزيد من المعلومات حول سلسلة هواتف ايفون 13 المنتظرة.

تحديث: 27 مارس 2021:-

كشف تسريب جديد أن iPhone 13 Pro و 13 Pro Max سيستفيدون من طبقة حماية مخصصة لتجنب لطخات بصمات الأصابع. ووفقًا للتسريب، طورت شركة Apple بالفعل ظهرًا من الفولاذ المقاوم للصدأ مانعًا للبقع الدهنية التي تتركها أصابع المستخدمين.

ويشير التسريب أيضًا أن خاصية (الشاشة تعمل دائمًا) ستصل إلى جميع موبايلات ايفون 2021 المقبلة. ستعرض هذه الشاشة باستمرار الوقت وتوقعات الطقس ومستوى البطارية أو الإشعارات المختلفة (الرسائل القصيرة والشبكات الاجتماعية …).

تحديث 22 يونيو:-

لن تتحسن سعة التخزين في موبايلات ايفون 13

يشير تقرير جديد من TrendForce إلى أن مساحة التخزين لن يتم تمديدها على iPhone 13 أو (iPhone 12s)، وفقًا لمعلومات من TrendForce، لا يبدو أن أجهزة iPhone 2021 تتغير كثيرًا، لا سيما عندما يتعلق الأمر بمساحة التخزين الخاصة بها.

من بين المستجدات في تلك السلسلة، يمكننا توقع تصميم مشابه للسلسلة السابقة، ولكن مع درجة نتوء أصغر، وشاشة 120 هرتز (على الأقل في طرز Pro) وبعض التحسينات في قسم الكاميرا، مثل إضافة ضبط تلقائي للصورة على الزاوية فائقة الاتساع لإصدارات Pro. على أي حال، هذا ما يقترحه أحدث تقرير لـ TrendForce، مما يؤكد الشائعات السابقة حول هذا الموضوع.

عندما يتعلق الأمر بمساحة التخزين، لا ينبغي للمرء أن يتوقع الكثير. وبحسب التسريبات الأخيرة فإن السعات التخزينية للهواتف الجديدة ستبقى كما هي في نظيراتها في 2020.

للتذكير، يوفر iPhone 12 و 12 mini مساحة تخزين تبلغ 64 أو 128 أو 256 جيجابايت، بينما تحتوي طرازات الـ Pro والـ Pro Max على 128 أو 256 أو 512 جيجابايت من السعة التخزينية.

تحديث 26 أغسطس:-

iPhone 13 يقدم ترقية ضخمة للـ Face ID تركز على القناع

الأقنعة المخصصة للحماية من الأمراض (الكمامة) جعلت نظام Face ID الخاص بـ Apple عديم الفائدة تقريبًا. كان هناك بعض الأمل في أن يعمل Touch ID على الشاشة على موبايلات iPhone 13 على حل المشكلة، ولكن يبدو الآن أن Apple قد أوقفت الفكرة.

بدلاً من ذلك، وفقًا لتقرير جديد، تختبر الشركة إعداد Face ID محدثًا داخليًا تم تصميمه لعالم مع COVID-19. تطلب شركة Apple من الموظفين اختبار Face ID باستخدام الأقنعة والنظارات الضبابية

ترقية Face ID مع التركيز على القناع على iPhone 13
ترقية Face ID مع التركيز على القناع على iPhone 13

تزعم المصادر أن Apple قد طورت نموذجًا أوليًا لحالة الجيل الحالي من iPhone 12. وهي تضم نظام Face ID لم يتم إصداره وتتجاوز إعداد Face ID المدمج في الجهاز.

يقال إن النموذج الأولي لنظام مسح الوجه يكون أضيق من المصفوفة الحالية ويتوافق مع إعداد Face ID الذي شوهد على ملفات iPhone 13 CAD المسربة، مما يشير إلى أنه قد يكون إصدارًا مبكرًا من الجهاز النهائي.

بالنسبة للوظائف التي تختبرها الشركة، تقول المصادر إنه يُطلب من بعض موظفي Apple استخدام النظام أثناء ارتداء قناع. يُطلب من الآخرين ارتداء قناع ونظارات في نفس الوقت لاختبار النظام الجديد بشكل جيد قبل بدء بيعه للمستهلك النهائي.

خالد طه

كاتب تقني، متحمس للتكنولوجيا، ومتابع جيد لكل جديد في عالم الهواتف الذكية. أعمل في مجال الصحافة الإلكترونية منذ عام 2013 وحتى الآن، عملت في العديد من المواقع التقنية واعمل حاليًا في موقع (ريفيو بلس).

‫2 تعليقات

  1. لا تقدم Apple أي شيء الآن، فهي تجلب أشياء تم جلبها في الأساس منذ أعوام في الشركات المنافسة الأخرى و هواوي تجلب ثورة في الكاميرات المحمولة ولكن يتم محاربتها، الان نحن امام شركة تقدم تطويرات رهيبة وتحارب من أمريكيا وفي المقابل شركة لا تقدم أي شيء وتساندها أمريكا

  2. هي الشركة دي مش ناوية تشيل النوتش بقى احنا زهقنا من موضوع النوتش ده وابل بصراحة طولت قوي والشركات المنافسة عمل ثقب وعملت نتوء صغير وعملوا اللي ما يعتمل وابل لسه بتصنع ايفون بالنوتش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى