شروحات تقنية

ما هو الديب ويب Deep Web وفيما يستخدم؟ وكيف يتم الوصول إلية

الويب العميق أو الويب الخفي أو الديب ويب – الـ Deep Web هو مصطلح شامل لأجزاء من الإنترنت التي لا يمكن الوصول إليها باستخدام محركات البحث الافتراضية التي نستخدمها مثل Google Search أو Bing أو Yahoo.

محتوى شبكة الويب العميق هو عبارة عن صفحات الانترنت التي لم تتم فهرستها بواسطة محركات البحث أو بمعنى اخر صفحات الانترنت المحجوبة عن الفهرسة والمحمية بنظام حظر الاشتراك غير المدفوع وقواعد البيانات الخاصة والويب المظلم والتي لا يمكن الوصول إليها إلا بطرق معينة غير الطرق التقليدية التي نستخدمها لتصفح الانترنت المنتشر بيننا والمعروف باسم الانترنت السطحي.

بعبارة بسيطة، هذه الصفحات لا يمكنك الوصول إليها ولن تظهر أمامك على محركات البحث ما إن لم تكن تعرف عناوين روابطها بالتحديد أو شخص ما قام بمشاركتها معك.

في هذا التقرير سنحاول باختصار شديد أن نتعمق معكم في أحلك مناطق الشبكة العنكبوتية خطورة على الإنترنت، ونستعرض لكم أهم مخاطرها على المستخدم ولماذا يمكن اعتبارها أماكن خطيرة، وكيف يمكنك الوصول إليها إذا كانت لديك الرغبة أو الفضول لفعل ذلك.

ما هو الديب ويب – Deep Web وفيما يستخدم؟

الديب ويب / الإنترنت العميق

بطبيعة الحال، تستخدم محركات البحث ما يُعرف باسم “Bots” أو “روبوتات” للزحف إلى الويب وإضافة المحتوى الجديد الذي يجده إلى فهرس محرك البحث. في الواقع، لا أحد يعلم ما هو حجم الديب ويب “الويب العميق” حتى الآن، ولكن بناءً على رأي الخبراء، فهو لا يمثل أكثر من 1% من نسبة المحتوى الكامل الذي يمكن الوصول إليه عبر الإنترنت. فقط تنويه بسيط: يتم الإشارة إلى المحتوى الذي يمكن الوصول إليه عبر محركات البحث القياسية باسم الويب السطحي أو المحتوى السطحي.

في الواقع، وعلى عكس ما قد يعتقده الكثير من الأشخاص، فإن محتوى الويب العميق هو محتوى مشروع وغير إجرامي. هذه المحتوى قد يشتمل على رسائل البريد الإلكتروني ورسائل الدردشة والمحتوى الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي والبيانات المصرفية الإلكترونية والسجلات الصحية الإلكترونية والمحتويات الأخرى التي يمكن الوصول إليها بطريقة أو بأخرى عبر الإنترنت.

ومن ضمن الأشياء التي يتم حظرها وعدم فهرستها من قِبل روبوتات الزحف، مواقع الويب المحمية بنظام حظر الاشتراك غير المدفوع، مثل المقالات الإخبارية أو مواقع المحتوى التعليمي التي تتطلب اشتراكات. بالإضافة إلى ذلك، لا يتم الزحف إلى المواقع التي تتطلب الرسوم النقدية مقابل الخدمات مثل خدمة بث Netflix.

لذا، يبدو أن هناك بالفعل بعض المزايا المفيدة في الويب العميق أو ما يسمى بالديب ويب. ولكن بالنسبة للمبتدئين، فإن الكثير من محتوى البحث على الديب ويب غير ذي الصلة ولن يساعد إلا في جعل عمليات البحث أكثر صعوبة وتعقيداً. بالإضافة إلى ذلك، هناك مشكلة تتعلق بالخصوصية، فلا أحد يريد من روبوتات جوجل أن تتمكن من الزحف إلى مشاهدات Netflix أو الحسابات الخاصة على الخدمات الأخرى.

ما هو الفرق بين الــ Deep Web و Dark Web ؟

شرحنا لكم في مقالة سابقة مقارنة بين الديب ويب والدارك ويب يمكنك من خلال المقارنة السابقة التعرف على ابرز الاختلافات بين الديب ويب والدارك ويب بالتفاصيل، أما الأن نعرض لك مقارنة سريعة ومختصرة لمعرفة الفرق بين المصطلحين بشكل عام.

Deep Web vs Dark Web vs Surface Web

أحياناً يتم الإشارة إلى كلاً من الويب العميق والويب المظلم بنفس الاسم، ولكنها مختلفان. في الحقيقة، الويب المظلم “Dark Web” هو في الأساس جزء من الويب العميق، وبالمثل، فهو يحتوي على المحتوى الذي لم تتم فهرسته من قِبل روبوتات الزحف الخاصة بمحركات البحث الشهيرة.

الجميع يعلم أن شبكة الويب العميق “Deep Web” تحتوي على محتوى قانوني وشرعي ضخم جداً، سواء كان هذا المحتوى عبارة عن منشورات محمية بنظام حظر الاشتراك غير المدفوع أو قواعد البيانات والمجلات الأكاديمية والبحوث. ولكن عندما نأتي إلى الويب المُظلم “Dark Web” فإن الأمر يزداد أكثر سوءاً وخطورة.

شبكة الإنترنت المُظلم هي شبكة عنيفة محفوفة بالمخاطر ومليئة بالأنشطة الغير قانونية. على سبيل المثال لا الحصر، ستجد السوق السوداء لبطاقات الائتمان والمعلومات الشخصية المسروقة وأماكن بيع الأسلحة النارية والبرامج الضارة والدعارة وتجارة الجنس والممنوعات والمواد المخدرة. تتوفر أيضاً الهجمات الإلكترونية مثل الوصول إلى شبكات الروبوت التي يمكنها تنفيذ هجمات رفض الخدمة الموزعة.

إذا كنت تريد أمثلة على أخطر المنتديات الشهيرة بداخل شبكة الويب المظلم، ستجد مثلاً سوق الإمبراطورية والمعروف باسمEmpire Market أو سوق الأحلام Dream Market أو سوق الكوابيس Nightmare Market. هذه هي بالفعل أماكن خطيرة على الويب المظلم حيث يتم من خلالها الإعلان عن النشاط الإجرامي ومناقشته.

مثال أخر على أخطر الأماكن هو موقع تداول المخدرات والمواد الممنوعة المعروف باسم Silk Road أو طريق الحرير وهو موقع مشهور جداً وكان متاح في عدداً لا حصر له من الدول الأجنبية والعربية ويتم الاستشهاد به في وسائل الإعلام كأحد أخطر الأماكن على شبكة الإنترنت المُظلم. لحسن الحظ، أنه تم القبض على مؤسس هذا الموقع وحكم عليه بالسجن مدى الحياة دون فرصة بالإفراج المشروط، ولكن بالطبع الويب المظلم يحتوي على بدائل لا حصر لها.

النوع الوحيد من المنتجات غير القانونية التي لا يمكنك إيجادها على شبكة الإنترنت المُظلم هو مواد استغلال الأطفال الصريحة.

هناك مواقع ومنتديات مظلمة على الـ Deep Web مُخصصة لهم ومنفصلة عن المنتديات والأماكن التي يُباع فيها الكوكايين وبطاقات الائتمان والمعلومات الشخصية.

كيف يمكنك الدخول إلى الويب العميق (Deep Web)؟

متصفح تور – Tor

كما ذكرنا لكم منذ قليل، فإن محتوى الويب العميق لا يتم فهرسته من قِبل محركات البحث، مما يعني أن الوصول إليه صعباً في معظم الأحيان، ولكن ليس مستحيلاً.

في أغلب الأحوال، يعد الوصول إلى محتوى الويب العميق عملية آمنة نسبياً، ومعظم مستخدمي الإنترنت يفعلون ذلك طوال الوقت، حتى وإن كان بدافع الفضول لديهم.

فإن التسجيل على بريد جيميل أو الدخول إلى موقع Wall Street Journal أو Linkidn أمثلة شائعة على الوصول إلى البيانات على موقع ويب عميق.

حيث تحتوي حسابات المستخدمين المتواجدة على شبكة الويب العميق على الكثير من المعلومات الخاصة والشخصية التي لا يقدر ثمنها إلا المجرمون، مثل القراصنة على سبيل المثال. ولهذا السبب، يتم تقييد الوصول إلى شبكة الويب العميق قدر الإمكان، نظراً لأنه قد يعتبر بمثابة ملاذاً آمناً للتجارة الإجرامية.

بطبيعة الحال، وأثناء استخدامك للإنترنت بشكل طبيعي، فلن تواجه أي محتوى خاصة بالإنترنت العميق أو الإنترنت المظلم. ولكن أحياناً تنشأ هجمات البريد العشوائي والتصيد الاحتيالي من أسواق الويب المظلم.

لا يمكن الوصول إلى الويب المظلم بدون الاعتماد على بعض الوسائل والتقنيات المحددة، مثل متصفح tor وشبكة Invisible Internet Project (I2P).

كلتا الأداتين لهما استخدامات مشروعة، حيث يكون موقع tor مسؤولاً عن إخفاء عنوان IP الحقيقي الخاص بك، بينما أداة I2P هي عبارة عن شبكة بروكسي يمكن أن تساعد الصحفيين الذين يقومون بالإبلاغ عن مناطق خطيرة.

ولكن لا يمكن بأي شكل من الأشكال الوصول إلى الويب المظلم بدون متصفح tor، وعلى الرغم من أنه يعتمد في الأساس على متصفح موزيلا فايرفوكس، إلا أنه يفتقر للصيانة الدورية ولديه مشاكل كثيرة في نظام عرض الصفحات.

ولكن بعد كل هذا، هل لا يزال لديك الرغبة في تصفح الإنترنت العميق أو الإنترنت المظلم؟ بالنسبة للبعض، لا تزال شبكة الويب العميق مكاناً مُفضلاً لمناقشة نقاط الضعف التي لم يتم تحديدها حتى الآن.

على سبيل المثال، يُمكن للمستخدمين معرفة مكان عمليات الاستغلال قبل أن تصبح تهديدات واسعة الانتشار من خلال الويب العميق.

ابراهيم التركي

أعمل في الصحافة الإلكترونية منذ سنوات وشغوف بالاطلاع على مختلف الأخبار التقنية والكتابة عنها. ستجدني أكتب عن الكمبيوتر والهواتف الذكية وأنظمة التشغيل والتطبيقات وحتى الشبكات والإنترنت. أسعى دائماً لتقديم محتوى مرئي أنيق وبسيط يليق بمتابعي التقنية في عالمنا العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى