اخبار

OPPO X 2021 أول هاتف في العالم بشاشة قابلة للتمدد

هاتف OPPO X 2021 يقدم مفهوم الهاتف الذكي بشاشة قابلة للتمدد. قرب نهاية الشهر الماضي، علمنا أن LG كانت تعمل على هاتف ذكي فريد بشاشة قابلة للطي كجزء من Explorer Project، الجهاز يحمل الاسم الرمزي Project B ومن المتوقع أن يصل إلى السوق في مارس من العام المقبل.

بينما لا يزال Project B قيد العمل، تفوقت OPPO على LG مع الهاتف الذكي الجديد OPPO X 2021، الذي تم عرضه في حدث INNO Day 2020 الأخير، إلى جانب OPPO AR Glass 2021 و OPPO CybeReal.

OPPO X 2021 مفهوم جديد للهواتف الذكية

يتميز الهاتف الذكي OPPO X 2021 بشاشة OLED قابلة للتمدد ومتغيرة باستمرار. يستخدم الجهاز مجموعة نقل الحركة Roll Motor الخاصة بـ OPPO لتوسيع الشاشة من 6.7 بوصة إلى 7.4 بوصة كحد أقصى، وتحويلها من هاتف ذكي عادي إلى فابلت أكبر من نوع ما.

تتكون مجموعة نقل الحركة من محركين يولدان قوة ثابتة لفتح الجهاز بشكل موحد، مما يضمن عدم تلف الشاشة أثناء العملية. كما أنه يمنحك حرية فتح الشاشة بقدر ما تريد، على عكس الهواتف الذكية القابلة للطي مثل Samsung Galaxy Z Fold 2 الذي تقدمه شركة سامسونج وأيضًا هاتف Huawei Mate Xs الذي تقدمه هواوي الصينية، وهي الهواتف التي عادةً ما تحتوي على حالتين فقط (مطوية وغير مطوية) للتبديل بينهما.

الشاشة الموجودة على الجهاز لا تحتوي على مكامن الخلل أو طيات مرئية. لضمان ذلك، صمم مهندسو OPPO محمل به شريط تمرير على جانب الشاشة بقوس 6.8 مم. يسمح هذا القوس للشاشة بالتراجع دون أي طيات مرئية.

نظرًا لأن الشاشة القابلة للدوران في هاتف OPPO X 2021 ليست صلبة مثل الشاشات التقليدية، فقد صممت OPPO أيضًا تقنية مبتكرة لدعم الشاشة 2 في 1 تدعم العرض على كلا الجانبين من الداخل.

شاشة OPPO X 2021
شاشة OPPO X 2021

آلية عمل الشاشة في هاتف OPPO X 2021

تحتوي الشاشة على هيكل يشبه المشط يدعم العرض بشكل فعال، عندما يتم إغلاق الجهاز، تشكل الألواح سطحًا واحدًا لدعم الشاشة. وعندما يتم فتحه، تنزلق إحدى اللوحات إلى الخارج لتمديد الشاشة دون ترك أي فجوات.

يعد الهاتف في الأساس عبارة عن شريط تمرير آلي، مع جزء كبير من لوحة OLED مغلفه بـ “Warp Track” لتحسين القوة، حيث يدور حول “Roll Motor” (بقطر تمرير 6.8 مم) على اليسار ليثني نفسه في حجرة مخفية.

تدعي OPPO أنها تقدمت بطلب للحصول على 122 براءة اختراع أثناء تطويرها لهذا الهاتف، 12 منها تتعلق بآلية التدوير وحدها.

شركة Oppo ليست أول شركة تطرح هذه الفكرة، حيث عرضت TCL نموذجًا أوليًا مشابهًا في وقت سابق من هذا العام، ولكن ما قدمته TCL كان نموذجًا اوليًا لا يعمل ولم يكن به سوى شاشة ورقية. ومع ذلك، فإن Oppo أكثر خبرة مع إمكانية الوصول إلى سلسلة إمداد متطورة للغاية، ولديها تاريخ سابق من إطلاق هواتف غريبة ذات تصميمات آلية مختلفة عن ما تقدمه الشركات الأخرى المنافسة مثل Samsung و Huawei.

شيماء عبد الرحمن

خبيرة بالمجال التقني ولدى شغف بالكتابة عن التكنولوجيا والتقنيات الجديدة بالهواتف الذكية، أكتب عن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، اعمل في مجال الصحافة الإلكترونية منذ عدة سنوات وخلال ذلك الوقت، شاهدت العديد من التغييرات المدهشة التي حدثت في صناعة الجوالات واتطلع لإخبارك بما هو جديد بعد أن حصلت على تجميعه وفرة من المعرفة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى