مقارنات

مقارنة بين سامسونج Galaxy M51 وشاومي Poco X3 NFC والفرق بينهم

المنافسة ما زالت مُحتدمة في الفئة المتوسطة، كل شركة تطمح إلى طرح هواتف بمميزات مثيرة للإعجاب تتوافق مع أهواء ورغبات المستخدمين من أجل بسط سيطرتها على تلك الشريحة الصعبة. بغض النظر عن هواتف ريلمي الشهيرة في تلك الفئة التي يُميز أغلبها وجود كاميرا رباعية 48 ميجا بكسل أو أجهزة هواوي التي سئمنا من تواجد معالج كيرين 710 بها، فإن المنافسة بين سامسونج وشاومي وصلت إلى صفيح ساخن.

لا شيء يضاهي نجاح A71 و A51 في السوق المصرية ولكن بالتأكيد لا يُمكن تجاهل المبيعات الضخمة التي حققتها هواتف سلسلة ريدمي نوت 7 ونوت 8.

هواتف بوكو بالأخص تحظى بمكانة كبيرة عند عشاق شاومي نظرًا لأنها رفعت معيار القيمة مقابل السعر إلى أقصى الحدود، فلا يُمكن نسيان Poco F1 الذي تم إطلاقه في 2018 مع معالج سناب دراجون 845 الرائد بنصف سعر جميع الهواتف المنافسة، لذا ما بين تميز هواتف سامسونج المتوسطة ومفاجآت شاومي المستمرة، نُقدم إليكم مقارنة المواصفات والسعر بين Galaxy M51 وPoco X3.

مقارنة التصميم والشاشة

جلاكسي M51 يأتي مع تصميم يتكون من واجهة زجاجية من زجاج الغوريلا 3 وظهر بلاستيكي بينما يأتي هاتف البوكو مع تصميم فاخر يتكون من واجهة أمامية من زجاج الغوريلا 5 وظهر من البلاستيك ولكن بإطار مُحيط بالشاشة من الألومنيوم.

ستشعر عند إمساك هاتف السامسونج بمدى رداءة الخامات نوعًا ما ولكن مع تصميم جميل المظهر وخصوصًا وحدة الكاميرات الخلفية التي تأتي بحرف L المعهود.

قد يتفوق بوكو إكس 3 في الخامات نوعًا ما ولكنه يأتي بمظهر قبيح نوعًا ما وخصوصًا مع وحدة الكاميرا التي تبدو كما لو أنها شكل هندسي غير مفهوم بجانب كلمة بوكو المرسومة على ظهر الهاتف والتي تُشعرك بأنها ختم من نوعٍ ما.

أولى الفروقات الواضحة بين الهاتفين تظهر في الشاشة حيث يأتي Samsung Galaxy M51 مع شاشة سوبر أموليد بحجم 6.7 بوصة وبدقة Full HD+، وبطبقة حماية من زجاج الغوريلا 3 ونسبة شاشة إلى جسم مُرتفعة.

بينما يأتي Poco X3 NFC مع شاشة IPS LCD بحجم 6.67 بوصة وبنفس جودة الشاشة الأخرى ولكن مع نسبة شاشة إلى جسم أقل بفضل الحواف السميكة نوعًا ما.

تتفوق شاشة هاتف البوكو في أنها تأتي مع طبقة حماية على الشاشة من طراز زجاج الغوريلا 5 مما يضمن متانة وحصانة أقوى للشاشة من الخدوش والصدمات.

الأمر المثير للإعجاب هي أنها تأتي مع معدل تحديث 120 هرتز وهي ميزة لا توجد إلا في الهواتف الرائدة فقط مثل Note 20 Ultra وOppo Find X2 Pro وتضمن للمستخدم تجربة تصفح سلسلة لمواقع التواصل الاجتماعي ومشاهدة المحتوى على الشاشة بأفضل دقة، لذا قد يُضحي الكثير بشاشة السوبر الأموليد الخاصة بسامسونج إم 51 مقابل معدل تحديث 120 هرتز الموجود في هاتف بوكو.

المواصفات والعتاد الداخلي

الفروقات قد تكون غير مرئية بين الهاتفين فيما يخص التكوين الداخلي والمعالج وما إلى ذلك، حيث يأتي Galaxy M51 مع معالج كوالكوم سناب دراجون 730G ثماني النواة وهو معالج مشهور ومشهود له بالكفاءة في أداء أغلب المهام اليومية وإمداد الهاتف بالطاقة اللازمة لتشغيل الألعاب الثقيلة مثل ببجي موبايل وما إلى ذلك.

اختارت بوكو مُعالجًا جديدًا لهاتفها وهو كوالكوم سناب دراجون 732G وهو معالج تم الكشف عنه حديثًا ويُقدم أداء أفضل بصورة طفيفة من معالج هاتف السامسونج ولكن الفرق قد يكون بالكاد ملحوظ في الأداء.

تابع أيضًا: سعر ومواصفات موبايل Huawei Y7a موبايل متوسط التكلفة يأتي بمعالج Kirin 710A.

النسخة المتوفرة في مصر من هاتف M51 تأتي مع 8 جيجابايت رام + 128 جيجابايت مساحة تخزين داخلية، بينما تم طرح هاتف Poco X3 مع نسختين مختلفتين: 6 + 64 جيجابايت، 6 + 128 جيجابايت.

قد يبدو الأداء أكثر سلاسة نوعًا ما في Galaxy M51 وذلك بسبب فرق سعة الرام الذي يرفع أسهم هاتف السامسونج، وذلك كذلك بسبب مرونة واجهة الهاتف وهي One UI 2.1 مقارنة بواجهة هاتف البوكو MIUI 12 التي كعادة معظم الهواتف الصينية تُعاني من بعض التقطيعات البسيطة.

مقارنة الكاميرا وأهم الاختلافات

كلا الهاتفين يمتلكان نفس الإعداد للكاميرا الخلفية بدقة 64 ميجابكسل، ولكن الفرق في باقي العدسات الثلاثة، حيث يأتي Galaxy M51 مع عدسة فائقة الاتساع بدقة 12 ميجابكسل، ومستشعر ماكرو وعدسة عمق بدقتي 5 ميجابكسل على التوالي، بجانب كاميرا أمامية بدقة 32 ميجابكسل.

بينما يأتي هاتف بوكو إكس 3 مع عدسة فائقة الاتساع بدقة 13 ميجا بكسل ومستشعرين اعتيادين بدقتي 2 ميجا بكسل، بينما هناك كاميرا أمامية بدقة 20 ميجا بكسل.

يتشارك الهاتفان كذلك نفس جودة تصوير الفيديو وهي 4K بمعدل 30 إطار في الثانية.

يتفوق هاتف السامسونج في الصور المُلتقطة بالكاميرا الرئيسية وذلك في التصوير في ظروف الإضاءة المُنخفضة بفضل معالجة سامسونج المتميزة للصور، مقابل صور فاترة نوعًا ما لهاتف الشاومي.

تستمر سيطرة سامسونج كذلك وذلك فيما يتعلق بالصور المُلتقطة بالكاميرا الأمامية، يتفوق Poco X3 NFC فيما يخص التقاط الفيديو بسبب أنه يأتي مع خاصية التثبيت gyro-EIS

مقارنة البطارية ونقاط تميز كل منهما

يتم التسويق وبيع هاتف Samsung Galaxy M51 على أنه يأتي مع بطارية عملاقة تصل سعتها إلى 7000 مللي امبير وهي أبرز نقاط قوة الهاتف وبصفة عامة هي الأكبر في أي هاتف أندرويد على الإطلاق حتى الآن، تدعم البطارية الشحن السريع بقدرة 25 واط ويتم شحن البطارية بالكامل فيما يقارب ساعتين كاملتين.

بينما يأتي Poco X3 NFC مع بطارية سعتها 5160 مللي امبير وتدعم الشحن السريع بقوة جيدة تصل إلى 33 واط عن طريق شاحن يأتي في علبة الهاتف، حيث يتم شحن 62% من بطارية الجهاز في حوالي نصف ساعة فقط، والهاتف بأكمله في ساعة وخمس دقائق بالتحديد.

فازت بطارية هاتف سامسونج في اختبار الصمود الذي أجريناه حيث استمرت لأكثر من يوم كامل مع الاستخدام الشاق وفتح بيانات الهاتف واستخدام الكاميرا لتصوير الفيديوهات وعندما حلّ المساء كان لا زال متبقي حوالي 20% من سعة البطارية. بينما استمرت بطارية هاتف البوكو من 7 إلى 9 ساعات فقط من الـ Screen-On Time.

تحديد الهاتف صاحب البطارية الأفضل يختلف من كل مُستخدم لآخر، فالبعض قد يُفضل سعة بطارية أكبر وفي مقابل ذلك سيتنازل عن سُرعة شحن سريع جيدة، وفي المقابل هناك من يريدون شحن سريع خارق بغض النظر عن سعة البطارية.

تابع أيضًا: مقارنة iPhone 12 Mini و iPhone SE 2020 ارخص هواتف آبل

الفرق بينهم من حيث السعر

تم الكشف عن هاتف Poco X3 NFC حديثًا بسعر ممتاز وهو 4000 جنيه لنسخة 6 + 64 جيجابايت، و4300 جنيه لنسخة 6 + 128 جيجابايت. بينما سعرّت سامسونج Galaxy M51 بسعر 6000 جنيه وذلك لنسخة 8 + 128 جيجابايت وكلا الهاتفين متوفرين بصورة طبيعية في أغلب الأسواق ومحلات البيع بالتجزئة.

الخلاصة:-

فرق السعر بين الهاتفين ليس هينًا والفروقات تميل لكفة Poco X3 NFC الذي يأتي بمميزات عصرية أبرزها تصميم أكثر متانة وشاشة بمعدل تحديث رائد عليها طبقة حماية قوية مع معالج أحدث بفارق بسيط، بينما يتفوق جلاكسي إم 51 في جودة الشاشة السوبر الأموليد الغنية عن التعريف والكاميرا وسعة الرام الأعلى والبطارية العملاقة.

يفوز Poco X3 بتلك المقارنة نظرًا لأنه يقدم القيمة الأوفر مقابل فرق السعر البالغ حوالي 2000 جنيه مع مميزات قوية ستلعب دورًا هامًا في جذب الكثير والكثير من المُشترين. يمكنك بالتأكيد اختيار هاتف سامسونج إذا كنت تريد اقتناء هاتف من شركة صاحب سُمعة محترمة في السوق بجانب خدمة مميزة لما بعد البيع.

محمد حامد

ليسانس في الأدب الإنجليزي ودبلومة في الترجمة من جامعة AUC، اعمل كـ مراجع للهواتف الذكية منذ 2018 وحتى الآن، متخصص في اختبار الموبايلات ومراجعتها وأعمل حاليًا في موقع (مواصفات برو) وموقع (ريفيو بلس).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى