شروحات تقنيةاندرويد

تعرف على أبرز المزايا الجديدة في واجهة ColorOS 12 المستندة على اندرويد 12

حسناً، لنكون صادقين مع أنفسنا. لقد اعتادت أن تكون واجهة ColorOS الخاصة بهواتف Oppo قبيحة، هي لم تكن قبيحة بالمعنى الحرفي، ولكن يمكنك وصفها على أنها واجهة مستخدم اعتيادية ومخيبة للآمال. فكانت تفتقر إلى المزايا الهامة والضرورية، بها الكثير من الأخطاء البرمجية والأعطال، العديد من التطبيقات الافتراضية Bloatware في شتى أنحاء الواجهة، الكثير والكثير من المزايا الغير نافعة، وفوق كل شيء كانت تتأخر كثيراً في تلقي تحديثات النظام الجديدة.

ولكن لكي نعطي كل ذي حق حقه، فلقد تغيرت الأمور وتبدلت الأحوال بشكل جذري على مدار العامين الماضيين، حيث أصبحت الواجهة أكثر سلاسة وبسيطة وخاصة بعدما قررت شركة أوبو الانفتاح على السوق العالمي واستهداف شتى أنواع المستخدمين من جميع أنحاء العالم.

عن طريق واجهة ColorOS 11 المستندة على نظام أندرويد 11، تمكنت الشركة من دمج العديد من المزايا الهامة الخاصة بشركة جوجل مثل تطبيق الهاتف والرسائل وجهات الاتصال. أصبحت الواجهة الجديدة وبرنامج التشغيل ككل أكثر أناقة ويتيح القدرة على تخصيص العديد من الإعدادات بشكل سلس وبسيط لكي تتناسب مع جميع الاستخدامات المختلفة. بالإضافة إلى ذلك، قدمت الواجهة جميع مزايا الخصوصية المدمجة في نظام أندرويد 11 وكانت تمثل الخطوة الأولى للشركة على الدرب الصحيح.

هذا العام قررت الشركة الحفاظ على تسمية واجهة المستخدم بإصدار يتماشى أيضاً مع إصدار نظام أندرويد، بحيث تكون الواجهة الجديدة باسم ColorOS 12، لكي تتماشى مع إصدار أندرويد 12. حاولت الشركة من خلال الواجهة الجديدة التركيز على تحسين سلاسة واتساق برامج التشغيل الخاصة بها، مع إضافة العديد من العناصر الجديدة وتهيئة التصميم الشامل وخيارات التخصيص الجديدة وبعض الإضافات الاستثنائية مثل الرموز التعبيرية الجديدة وأحدث أساليب حماية الخصوصية المدمجة في أندرويد 12 والتخلص من بعض تطبيقات Bloatware لراحة المستخدم.

  • واجهة ColorOS 12

وبالتالي، نستطيع التأكيد على أن شركة أوبو أحسنت صنيعاً وأتقنت واجهة المستخدم الجديدة بشكل لم يسبق له مثيل، وهذا هو ما سترونه بأنفسكم عندما تصل إليكم واجهة المستخدم الجديد – يمكنكم تفقد قائمة موبايلات OPPO التي ستحصل على اندرويد 12.

هذه المرة قررت الشركة دمج أغلب مزايا جوجل في واجهة المستخدم، تشبعت واجهة ColorOS 12 بجميع مزايا الخصوصية والأمان التي تم إدراجها في نظام أندرويد 12. فعلى سبيل المثال ستجد مربعات الإعدادات لتبديل الوصول إلى الكاميرا والميكروفون على مستوى النظام بالكامل. وعندما يتم تفعيل أي من هذه الخدمات، ستجد مؤشرات أعلى شاشة الهاتف التي تدل على أن هذه الخدمات قيد التشغيل. ستجد أيضاً لوحة معلومات الخصوصية وبقية المزايا الأخرى.

في الشاشة الرئيسية ستجد تطبيق الهاتف ورسائل جوجل والتكامل مع مساعد جوجل الرقمي وعدسة جوجل والترجمة الفورية عبر الإيماءات باستخدام ثلاثة أصابع على الشاشة.

ركزت أوبو على قائمة إمكانية الوصول وتجميع مزايا Google Magnification و Google Talkback كمعيار أساسي. توجد ألوان عالية التباين وميزة جديدة تسمى Color Vision Enhancement التي من شأنها ضبط الألوان على الشاشة بناءً على رغبتك أو اختيارك للون محدد على مستوى النظام ككل.

هناك العديد من الإعدادات والضوابط التي يمكنك تخصيصها للألوان بناءً على اختيارك. ويمكنك ضبط الألوان على التدرجات الرمادية أو تفعيل مرشحات الألوان وضبط شدة كل وضع بشكل فردي.

  • تصميم الواجهة

ستشعر أن واجهة المستخدم الجديدة تمتاز بالتباعد بين العناصر التي تظهر على الشاشة وأصبحت الواجهة نظيفة بشكل لم يسبق له مثيل. الجزء الأكبر من الواجهة يحتوي على التخطيط الأبيض ولكن يمكن تحويله إلى اللون الأسود مع تفعيل الوضع المظلم. ومع ذلك ستجد ألوان زاهية نابضة بالحياة في جميع أنحاء الواجهة والتي تعطي للواجهة روح ورونقاً جمالياً بشكل أفضل من واجهة ColorOS 11 ولمنح الواجهة درجات تباين متوازنة وأكثر دقة.

سوف تلاحظ هذه التغييرات بداخل تطبيق الإعدادات على سبيل المثال. ستشعر أن كثافة المعلومات والتفاصيل أصبحت أقل ولكن التسميات الرئيسية أصبحت أكبر وأكثر وضوحاً، ولكل قسم أيقونة موضوعة في فقاعة بألوان واضحة تجعل من عملية القراءة والبحث عن الإعدادات عملية سهلة وبسيطة ومريحة أيضاً. يمكنك تخيل الشركة وهي تحاول تقليل الفوضى وجعل الواجهة أكثر حداثة من خلال تطبيق الإعدادات وحده.

أما بالنسبة للإشعارات، فلم تستخدم واجهة ColorOS 12 مربعات جوجل العملاقة، ولكنها تكتفي بالرموز المستديرة مع تسميات نصية تحتها، ولكن الرموز أصبحت بحجم أكبر وشريط تمرير معدلات السطوع مكتنزاً مثلما هو متواجد على هواتف جوجل بيكسل.

الواجهة الجديدة تدعم 67 لغة، وبغض النظر عن اللغة التي قد تستخدمها على واجهة المستخدم الجديدة، إلا أنك ستشعر أن جميع العناصر متباعدة عن بعضها وأن كل شيء نظيف وبسيط وواضح والخطوط مضبوطة بأحجام طبيعية ومتسقة بشكل افتراضي دون حاجة للتعديل عليها.

  • خيارات التخصيص

مما لا شك فيه خيارات التخصيص هي أفضل الأشياء التي ستتعامل معها على الواجهة الجديدة. حيث توفر الشركة خياراً يتيح لك تغيير ألوان واجهة المستخدم بناءً على خلفية الشاشة الثابتة، ومع ذلك هي لم تعتمد على نمط Material You، حيث تقول الشركة أنها لم تتمكن من الوصول إلى ميزة النمط الجديدة في الوقت المناسب، ولذلك هي صنعت بديلاً خاصاً بها حتى تتمكن من تحديث الواجهة فيما بعد بنمط Material You.

الميزة الجديدة التي ابتكرتها أوبو شبيهة إلى حد كبير مع نمط Material You، بحيث كلما حاولت استبدال خلفية الشاشة الثابتة، سيتم استبدال ألوان واجهة المستخدم بناءً على الخلفية الجديدة وعلى مستوى النظام ككل.

أما بالنسبة لوضع على الشاشة دائماً Always-On Display فستجد أربعة أوضاع مختلفة قابلة للتخصيص والتي تتيح لك رسم أنماط أو استخدام مزيج من الصور والنصوص على الشاشة أو صورة ظلية بورتريه.

أيضاً يمكنك استخدام صورة سيلفي وستستخدم الشاشة التعلم الآلي لتكوين صورة ظلية بناءً على الخطوط العريضة في صورتك الشخصية وتعيينها كخلفية لشاشة القفل. أيضاً ستجد إشعار باستنزاف البطارية عندما يكتشف النظام أن هناك استنزاف عالي في الطاقة، مع خيار لتحسين استهلاك الطاقة.

  • مزايا إضافية جديدة

ضمن المزايا الإضافية الرائعة الجديدة في واجهة ColorOS 12 هي ميزة Omoji وهي ميزة للرموز التعبيرية ثلاثية الأبعاد التي تسمح لك بإنشاء رموز تعبيرية مخصصة من خلال الكاميرا الأمامية لمسح حركة رأسك ثم تركيب قالب أفاتار مناسب. أيضاً يمكنك إعداد Omoji على شاشة القفل أثناء تفعيل AOD، ومع ذلك هذه الميزة لن تصل إلى الواجهة الجديدة إلا بعد طرح ColorOS 12.1.

ضمن المزايا الرئيسية الجديدة هي ميزة وضع الاتصال بالكمبيوتر. بالطبع هي ميزة افتراضية في هواتف سامسونج، حيث تقول شركة أوبو أنها تحديث مع مايكروسوفت حول تقديم حل مشابه لهواتف سامسونج.

هذه الميزة من شأنها السماح بتوصيل الهاتف بالكمبيوتر والقدرة على إدارة والتحكم في الهاتف عن طريق الكمبيوتر وبسهولة يُمكن نقل الملفات بين الجهازين. أيضاً من شأنها السماح بتفقد جديد الإشعارات من خلال الكمبيوتر، وهي من الحلول الإيجابية التي تساعد على توفير طاقة البطارية نظراً لأنك قلما ستحتاج النظر إلى هاتفك بين كل حين والأخر عندما تأتيك أي إشعارات ضرورية.

أيضاً توجد لوحة معلومات جديدة للبطارية بوجود مؤشر أفضل لاستهلاك الطاقة وأوضاع جديدة لتوفير طاقة البطارية ولوحة معلومات مدير الهاتف التي تساعدك على إدارة التخزين وإعدادات الأمان وخيارات الخصوصية وما إلى ذلك.

  • تحسين النظام

حصلت الواجهة الجديدة على محرك Quantum Animation Engine 3.0 للتأكد من سلاسة عمل النظام واجراءات التمرير الديناميكية والرسوم المتحركة. المقاومة الافتراضية من أبرز خصائص المحرك الجديد والتي من شأنها تحديد السرعة التي تمرر بها الشاشة لكي تتم عملية دوران الشاشة بشكل ديناميكي، فكلما كان التمرير أسرع، كلما حصلت على دوران على الشاشة أسرع.

هناك ميزة أخرى في غاية الروعة وهي القصور الذاتي الافتراضي، هذه الميزة تجعل الأشياء والعناصر تتحرك على الشاشة حتى بعدما ترفع إصبعك من فوقها، فهي ستستمر في الحركة لفترة أطول من الوقت، مثلاً عندما تقوم بتحريك نافذة عائمة على الشاشة، ستستمر النافذة في الحركة ثم ستتوقف ببطء كما لو كانت تقاتل ضد مقاومة افتراضية.

ابراهيم التركي

أعمل في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009 وشغوف بالاطلاع على مختلف الأخبار التقنية والكتابة عنها. ستجدني أكتب عن الكمبيوتر والهواتف الذكية وأنظمة التشغيل والتطبيقات وحتى الشبكات والإنترنت. أعمل كمحرر تقني في عدد من المواقع العربية، عملت سابقًا في (عرب هاردوير) واعمل حاليًا في (ريفيو بلس) وأسعى دائماً لتقديم محتوى مرئي أنيق وبسيط يليق بمتابعي التقنية في عالمنا العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى