اخبار

تحديث من سامسونج لإصلاح مشكلة مستشعر البصمة وتفاصيل حول مشكلات هذة التقنية

بحسب ما ورد إلينا، تعمل شركة Samsung على إطلاق تحديث جديد لإصلاح ماسح بصمات الأصابع في أجهزة Galaxy S10 و S10 بلس و Note 10 و Note 10 بلس.

تفاصيل التحديث ضئيلة ولكن الأخبار ليست مفاجئة. منذ أيام فقط، أطلقت الشركة حملة من إعلانات الخدمة العامة تحذر المستخدمين من المشكلات التي يعمل التحديث الجديد على إصلاحها. كان ذلك عبر اعلانات مدفوعة عبر شبكات التواصل الأجتماعى.

تنبع المشكلة من الأنماط المخزنة في واقيات الشاشة القائمة على الجل. باختصار شديد وحتى لا نطيل عليكم، كان الماسح الضوئي يتعرف بشكل غير دقيق على هذه الأنماط على أنها بصمة. تسمح تلك المشكلة لأي شخص بفتح الهواتف.

يذكر ان المشكلة ليست موجودة فى هواتف Galaxy S10 و Note 10 فقط، بل هى موجودة بالفعل فى هواتف أخرى من سامسونج مثل A70 الذى اطلقت منه الشركة طراز أخر تحت أسم Samsung Galaxy A70s.

هناك العديد من الهواتف التى اطلقتها سامسونج مع مستشعر بصمة اسفل الشاشة تواجهه مشكلات مع المستخدمين، لكن لم تؤكد الشركة على وجود مشاكل سوى فى هواتف اس 10 و نوت 10.

Samsung Galaxy A70s
Samsung Galaxy A70s

منذ فترة طلبت Samsung من المستخدمين التوقف عن استخدام واقيات الشاشة فورًا لمنع حدوث انتهاكات أمنية حيث ان ماسح البصمة يواجهه مشكلات تقنية. كما يقترحون بقوة إعادة تسجيل بصمات أصابعهم لمجرد أن يكونوا في الجانب الآمن.

سامسونج تعمل على إصدار إصلاح من شأنه أن يخفف من المشكلة

إن سرعة وصول هذا التحديث تدل على الأرجح على حرص سامسونج على تجنب المزيد من الدعاية السلبية المحيطة بتقنية مسح بصمات الأصابع حيث انها منذ عدة سنوات كانت تواجهه مشكلة كبيرة فى انفجار بطاريات النوت 7 لذلك لا تريد ان تواجهه مشكلة كبيرة مرة أخرى لتجنب تأثر مبيعاتها.

ذلك لأن هذا ليس هو التحديث الأول الذي تم إجبار عملاق التكنولوجيا الكوري الجنوبي على دفعه لتحقيق ذلك.

Galaxy Note 10
Galaxy Note 10

تم تحديث سلسلة Galaxy S10 من سامسونج أيضًا لمشاكل قارئ بصمات الأصابع فور إطلاقها، اى انه ليس التحديث الأول. ثم تبع هذا التحديث مجموعة من التقارير التي تشير إلى مشكلات خطيرة في الأداء.

شكاوى من المستخدمين تواجهها سامسونج مع ماسح البصمات اسفل الشاشة

في معظم الحالات، تركزت الشكاوى على مدى بطء أداء الماسحات الضوئية. لكن كانت هناك تقارير تفيد بأن الماسح الضوئي كان صعب الاستخدام.

هذا ليس غير متوقع تمامًا نظرًا لأن الماسحات الضوئية مبنية حول تقنية المسح بالموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد الجديدة على الشاشة. هذا له تأثير مع معظم واقيات الشاشة الزجاجية. كما يتطلب من المستخدمين الضغط على الشاشة بقوة أكبر للحصول على قراءة أكثر دقة.

بصرف النظر عن تلك التقارير، هناك شكاوى اخرى من المستخدمون أيضًا تفيد بأنهم فى العديد من الحالات لا يستطيعونفتح قفل الهاتف عن طريق ماسح البصمة، اى ان الشركة الان تواجه مشكلتين.

تبدو هذه المشكلة بسيطة بالمقارنة بالآثار الأمنية الشديدة الناجمة عن التحديات الأخيرة التي تواجهها Samsung. إذا كانت هذه القضايا مكدسة معًا، فمن المحتمل أن تسبب أضرارًا حقيقية للعلامة التجارية. هذا صحيح بشكل خاص لأنه يتعلق بمكانة سامسونج كشركة رائدة في التقنيات الجديدة المبتكرة.

موعد اطلاق التحديث الجديد وحل المشكلة

التحديث متاح حاليًا ولكن كما هو الحال دائنا مع أي تحديث، قد يستغرق بعض الوقت حتى يصل إليك حيث انه يصل تدريجيا للمستخدمين,

طلبت الشركة في البداية من المستخدمين إعادة تسجيل بصمات أصابعهم باستخدام هواتفهم الذكية. يظل الأمر نفسه مستحسناً بمجرد وصول التحديث إلى النظام لإصلاح المشكلات الأساسية. يجب أن يمنع ذلك أي بقايا من عمليات المسح الخاطئة من طلب النسخ الاحتياطي.

محمد حامد

ليسانس في الأدب الإنجليزي ودبلومة في الترجمة من جامعة AUC، اعمل كـ مراجع للهواتف الذكية منذ 2018 وحتى الآن، متخصص في اختبار الموبايلات ومراجعتها وأعمل حاليًا في موقع (مواصفات برو) وموقع (ريفيو بلس).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى