مراجعات

مراجعة هاتف أوبو A7 وأهم مميزات الموبايل




المواصفات الرئيسية للموبايل

الشاشة6.2 بوصة من نوع IPS LCD
الذاكرة العشوائية “رام” 3 جيجابايت
مساحة التخزين64 جيجا ميكرو SD حتى 256 جيجا
البطارية 4230 مللي أمبير
الكاميراخلفية 13+2 ميجا بكسل أمامية 16 ميجا بكسل
المعالج سناب دراجون 450 ثماني النواة من كوالكوم

تقدم شركة أوبو دائما كل ما هو جديد خاصة فيما يتعلق بالفئات التي تناسب الشريحة الأكبر من مستخدمي الهواتف الذكية في العالم. لكن هذه المرة لم تستهدف الشركة الفئة المتوسطة كما كانت تفعل في هواتف أوبو من سلسلة F الشهيرة، ولكنها استهدفت الشريحة الأقل من نفس الفئة التي تقل عن هواتف F بنحو 50 دولار أو ما يعادل 20% من سعر هواتف هذه الفئة.

لم يكن هذا الهاتف الأول من نوعه الذي يخاطب شريحة أقل من المعتاد بميزات رائعة، ولكنه جاء بالتزامن مع هاتف أخر من شركة منافسة وهو هونور 10 لايت الذي جاء مقارب في الإمكانيات والسعر أيضا.

في الغالب تكون هذه الفئة من هواتف أوبو قليلة الإمكانيات بشكل كبير عن هواتف السلسلة الأشهر يمكنك مشاهدة هذه الفئات من موقع درويدز من خلال هذا الرابط قسم هواتف أوبو، ولكن أصرت أوبو في هاتفها الجديد أوبو A7 على تقديم شكلا تقليديا وإمكانيات مقبولة لحد كبير مع سعر تنافسي حتى يصل لأكبر عدد من المستخدمين.

الجيد في الأمر أن الشركة لم تتخلى عن جودة الشاشة التي عودتنا عليها، وأيضا يأتي الهاتف بنوتش مماثل لهاتف أوبو F9 وهو على هيئة قطرة تتوسط الحافة العلوية من الواجهة الأمامية. دعونا نستعرض هاتف أوبو A7الجديد ونتعرف على إمكانياته بدقة حتى نعرف قيمته التنافسية.

فتح علبة هاتف أوبو A7

يعتقد البعض أن النسخ الرخيصة من هواتف الفئة المتوسطة لا تكون محملة بالكثير من الأشياء في علب الهاتف، لكن أوبو A7 لا يزال يحتفظ برونق العلب الأنيقة من شركة أوبو. يأتي الهاتف الجديد أوبو A7 في علبة تقليدية من الشركة باللون الأبيض مطبوع عليها صورة للهاتف من الأمام والخلف مع اسم الموديل وعلامة أوبو التجارية في الأعلى.

في الجزء العلوي من العلبة نجد علبة صغيرة من الكرتون موجود بها كتيب التعليمات والإرشادات مع شهادة الضمان. أيضا في نفس العلبة يوجد الظهر الواقي للهاتف المصنوع من البلاستيك المرن والشفاف. أسفل هذا يوجد الهاتف في غلاف بلاستيكي للحماية. ثم يوجد رأس الشاحن العادي باللون الأبيض مع كابل توصيل البيانات والشحن بنفس اللون وإبرة استخراج كروت الاتصال وكارت الذاكرة الخارجي. للأسف لا يوجد بعلبة الهاتف سماعات للأذن على غير العادة.

تصميم هاتف أوبو A7

بالنسبة لتصميم الهاتف الجديد أوبو A7، يحتوي الهاتف على بنية بلاستيكية جميلة، مع تشطيب لامع. يبدو التصميم شبه زجاجي للوهلة الأولى ولديه نفس الشعور السلس بين يديك.

من السهل جدا أن تعتقد أنه مصنوع من الزجاج، ولكنه خفيف الوزن مما سيؤكد تصنيعه من البلاستيك. على الرغم من أن الهاتف يتمتع بسماكة كبيرة، إلا أنه لا يوجد ثقل في وزنه، وهذا هو السبب،على الرغم من أنه يتمتع بمظهر متميز، إلا أنه لا يشعرك بهذه الطريقة في يديك.

في الجهة الخلفية من الهاتف يوجد بصمة الإصبع المميزة التي تكون على هيئة شبه دائرية محاطة بإطار لامع مع وجود الكاميرات الخلفية المزدوجة في أقصى الجانب الأيسر من الظهر في إطار باللون الفضي مع الفلاش إلى جوارها.

 

أما الواجهة الأمامية للهاتف فتكون مميزة هذه المرة من الشركة حيث تكون الحواف صغيرة للغاية في الجزء السفلي ولا تكاد تكون موجودة على الجانبين. الجزء العلوي من الشاشة يحتوي على نوتش يشبه الموجود في هاتف oppo f9 والذي يكون على هيئة قطرة صغيرة تحتوي على الكاميرا الأمامية ويمكنكم معرفة التفاصيل من هنا.

الجانب الأيمن من الهاتف لا يحتوي إلى على زر التشغيل في حين توجد أزرار الطاقة فقط على الجانب الأيسر من الهاتف. منفذ سماعات 3.5 مللي في الجزء السفلي من الهاتف إلى جانب منفذ الشحن والمايك. الجيد في الأمر أن شركة أوبو حاولت تحقيق معادلة صعبة من حيث توفير إمكانيات جيدة في مواد التصنيع وتحقيق السعر المناسب لمستخدمي الشريحة الرخيصة من الفئة المتوسطة وهو ما استطاعت تحقيقه بالفعل.

بطارية أوبو A7

اعتادت شركة أوبو على تقديم سعة بطارية عالية في غالبية إصدارات هواتفها، وكذلك الحال في هاتفها الجديد الذي يكون ضمن شريحة الفئة المتوسطة الرخيصة أوبو A7. يأتي الهاتف مع بطارية قوية جدا بسعة 4230 مللي أمبير والتي لا تدعم الشحن السريع. ربما تكون ميزة الشحن السريع مطلوبة للغاية نظرا لوجود بطارية كبيرة السعة، ولكن لا يزال الهاتف يقدم أداء وقدرة جيدة في التشغيل بعد الشحن الكامل.

يستغرق شحن الهاتف من الصفر إلى 30% نحو 40 دقيقة وهو رقم مقبول ولكنه لا يعتبر مناسب للفئة السعرية التي يكون بها. يمكنك شحن البطارية من الصفر حتى 100% في حوالي ساعتين و35 دقيقة وهي فترة طويلة نسبيا. استطاع الهاتف تحقيق عدد ساعات تشغيل في وضع الاستعداد تصل إلى 92 ساعة بما في ذلك تصفح الانترنت لمدة 11 ساعة والمكالمات لمدة 24 ساعة و11 ساعة من تشغيل الفيديو.

شاشة أوبو A7

تقدم شركة أوبو في هاتفها الجديد الذي يحتل الشريحة الرخيصة في الفئة المتوسطة شاشة كبيرة مماثلة في الشكل فقط لهاتف أوبو F9 التي تكون شاشة عرض كاملة مع وجود نوتش علوي على هيئة قطرة. الكاميرا الأمامية توجد خلال هذه الفجوة الصغيرة للغاية والتي تسمح بعدم الإزعاج خلال مشاهدة الفيديوهات أو ممارسة الألعاب أو تشغيل التطبيقات المتنوعة.

الشاشة تكون من فئة LCD IPS وهي شاشة تقليدية ومتواجدة بكثرة في هواتف الفئة المتوسطة ولكن الأمر الذي يختلف هو جودة ووضوح الألوان. دقة الشاشة غير عالية مثل باقي هواتف هذه الفئة نظرا للسعر الرخيص الذي يكون فيه الهاتف وتكون بنحو 720×1520 بكسل مع كثافة تصل إلى 271 بكسل لكل بوصة وهي كثافة قليلة للغاية وتشكل عيب في وضوح الشاشة.

تكون نسبة العرض إلى الارتفاع في شاشة هاتف أوبو A7 مقبولة للغاية بنحو 19:9 مع وجود خاصية دعم اللمس بنحو 10 نقاط وهو أمر مقبول في ممارسة الألعاب الجديدة. ربما تكون جودة الصورة غير تلك التي نعتاد عليها في هواتف أوبو من الفئة المتوسطة إلا أن الشاشة تقدم سطوع رائع في ضوء الشمس حتى أنك ستشاهد تفاصيل الشاشة بوضوح. تقدم الشاشة أيضا درجة ثبات للألوان ودرجات فصل جيدة مناسبة لهذه الفئة.

نظام التشغيل والأداء

يقدم الهاتف الجديد من أوبو A7 نظام تشغيل جيد وفق أندرويد أوريو 8.1 مع واجهة تشغيل خاصة بالشركة وهي Color OS مع إصدارها الجديد 5.2 الذي يقدم أداء سريع وسلس للنظام الأساسي. يستفيد النظام من واجهة التشغيل التي تسير وفق الذكاء الاصطناعي الخاصة بشركة أوبو بما في ذلك خاصية التعرف على الوجه وبعض الميزات الأخرى. الكاميرا الأمامية للهاتف لا تحتوي على مستشعر الضوء الخاص بالتعرف على الوجه بتقنية الأشعة تحت الحمراء، ولذلك لن يمكنك تشغيل الخاصية في الضوء الخافت أو في الظلام.

نظام التشغيل مع الواجهة الخاصة بالشركة يعملان جيدا في التنقل بين التطبيقات وتشغيل الألعاب حتى في وضعية فتح العديد من التطبيقات في الخلفية ستجد أداء جيد وسهل الاستخدام. يمكنك الضغط المطول على أي من التطبيقات للحصول على اختصارات بسيطة في التطبيق نفسه وهي ميزة تجعل من الاستخدام أفضل في الوصول.

يأتي هاتف أوبو A7 مع معالج متوسط بالطبع وهو مناسب لهذه الفئة ويكون ثماني النواة بقدرة 1.8 جيجا هرتز من كورتكس A53 مع رقاقة كوالكوم سناب دراجون 450 بدقة تصنيع 14 نانو ميتر. المعالج يعتبر متوسط ولكنه لا يشكل أي مشكلة في تشغيل التطبيقات والتنقل بينها أو تشغيل ألعاب قوية مثل PUBG ولكن سيكون الأمر جيد عند التشغيل في الجودة المتوسطة. أيضا يأتي الهاتف بمعالج رسوم أدرينو 506 ويكون جيد في حين التشغيل للعبة واحدة فقط مع غلق كافة التطبيقات أثناء التشغيل.

كاميرا أوبو A7

ربما لا يكن الهاتف الجديد من أوبو في الشريحة الرخيصة من الفئة المتوسطة على تطلعات المستخدمين من حيث الأداء، ولكنه مازال يقدم تجربة تصوير سلفي تليق بهواتف أوبو. لم تعتد أوبو على تزويد هواتفها بكاميرات سيئة وكانت تروج لسلسة F على إنها خبير التصوير وهي تقريبا من ابتدع ظاهرة السفلي في العالم.

يأتي هاتف أوبو A7 مع زوج من الكاميرات الخلفية، الأولى وهي الكاميرا الأساسية تكون بدقة 13 ميجا بكسل مع فتحة عدسة 2.2 والأخرى الثانوية تكون بدقة 2 ميجا بكسل مع فتحة عدسة 2.4 لحسابات العمق والاقتراب. يوجد بجوار الكاميرات فلاش قوي من نوع LED ويقدم أداء جيد في الظلام والإضاءة الخافتة.

تسجيل الفيديو في الكاميرات الخلفية يكون واضح وعالي الجودة بدقة 1080 بكسل مع معدل 30 إطار في الثانية وهو أمر مقبول في هذه الفئة السعرية. أما الكاميرا الأمامية التي توجد في النوتش العلوي من الشاشة فتكون بدقة 16 ميجا بكسل مع فتحة عدسة 2.0 والتي تستطيع تصوير فيديو عالي الجودة والتقاط صور بانوراما وبورتريه. جودة الصور تكون واضحة وتقدم أداء جيد بالكثير من التفاصيل ولكنها لا تكون بنفس الجودة في الضوء الخافت.

ربما تكون كاميرا أوبو A7 أقل من كاميرات الشركة السابقة ولكنها لا تزال تقدم تجربة تصوير جيدة ومقبولة لحد كبير.



الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق