أفضل 10

أفضل 10 مميزات في أندرويد 11 ربما لم تسمع بها من قبل وما نتمناه في أندرويد 12

على مدار العامين الماضيين، كانت Google متوافقة تمامًا مع جدولها الزمني لإطلاق إصدارات جديدة من نظام التشغيل أندرويد. مع Android 9 / 10، وصلت أول معاينة للمطورين في مارس مع تحديثات لاحقة تتبعها حتى الإصدار النهائي في أغسطس أو سبتمبر.

أفضل 10 مميزات في أندرويد 11

تم إطلاق أول إصدار من Android 11 في 2019 وكانت النسخة خاصة بالمطورين، ثم تم تقديمة رسميًا في شهر أغسطس. الان، نعرض لك أهم 10 أشياء تحتاج إلى معرفتها حول أحدث إصدار من نظام التشغيل الأكثر شهرة في العالم.

اندرويد 11
اندرويد 11

فقاعات الدردشة فيما يخص تطبيقات المراسلة 

Android Bubbles Render

كانت هناك تلميحات وإثارة حول فقاعات الدردشة في معاينات المطورين لنظام أندرويد 10، ولكن بمجرد الإعلان عن الإصدار النهائي، لم يتم العثور عليها في أي مكان. الآن وصلت تلك الميزة المُنتظرة في أندرويد 11، فقد أتى صبرنا ثماره.

مع ميزة Bubbles الجديدة فيما يخص الإشعارات، يمكن لأي تطبيق مراسلة الآن استخدام الفقاعات للحفاظ على سهولة الوصول إلى المحادثات.

على غرار ما كان لدينا مع فيسبوك ماسنجر لسنوات، تعرض فقاعات دردشات تطبيقات المُراسلة على جانب شاشتك للتنقل بين المحادثات والخروج منها دون الحاجة إلى فتح التطبيق بأكمله.

عندما تنقر على فقاعة، سترى رسائلك السابقة ومساحة فارغة مُخصصة لإرسال واحدة جديدة. ستحتاج إلى فتح التطبيق للوصول إلى جميع الميزات والإعدادات، ولكن لمجرد إرسال رسالة سريعة، تعد ميزة فقاعات الرسائل لمسة رائعة بالتأكيد.

تابع أيضًا على ريفيو بلس: شرح كيفية توصيل وحدة تحكم PS5 بهاتف أيفون أو أندرويد

إمكانية إرسال الرسائل من مركز الإشعارات

إرسال الرسائل من مركز الإشعارات
إرسال الرسائل من مركز الإشعارات

عند الحديث عن الرسائل، يوفر أندرويد 11 أيضًا “قسمًا مخصصًا للمحادثة” في مركز الإشعارات.

باستخدام هذا، سترى أي محادثات جارية لديك عبر تطبيقات المراسلة المختلفة. تمامًا كما هو الحال مع الفقاعات، تتمثل الفكرة في تسهيل البقاء على اتصال مع جميع من تراسلهم قدر الإمكان بغض النظر عما تفعله.

قد يبدو هذا زائدًا عن الحاجة لأنه يخدم بشكل أساسي نفس الغرض الخاص بفقاعات تطبيقات الدردشة، ولكن أي شيء يجعل الوصول إلى الرسائل أكثر سهولة هو أمر جيد بالتأكيد يجب أن نُشيد به.

إرسال الصور من الإشعارات

إرسال الصور من الإشعارات
إرسال الصور من قائمة الإشعارات

التغيير الجديد فيما يخص المراسلة هو القدرة على إرسال الصور مباشرة من الإشعار.

إذا كان أحد التطبيقات يدعم نسخ أو لصق الصور، فيمكنك إدراج الصور وإرسالها مع رسالتك دون الحاجة إلى فتح التطبيق الكامل. مرة أخرى، لدينا أداة أخرى بمهام إضافية بخلاف التطبيق الأساسي.

إعطاء الأذونات لمرة واحدة فقط

إعطاء الأذونات لمرة واحدة فقط
إعطاء الأذونات لمرة واحدة فقط

كانت إحدى أهم ميزات أندرويد 10 هي قدرته على حل مشكلة أذونات التطبيق، وهذا شيء تركز عليه جوجل مرة أخرى مع أندرويد 11. على وجه التحديد، يمكنك الآن منح التطبيقات أذونات معينة لمرة واحدة فقط دون الحاجة إلى تكرار الأمر. 

يتم تقديم أذونات لمرة واحدة للتطبيقات والمهام الأكثر حساسية، بما في ذلك الوصول إلى موقعك والميكروفون والكاميرا. إذا طلب أحد التطبيقات أيًا من هؤلاء، فيمكنك منحه وصولاً مؤقتًا لتلك المرة الواحدة. 

في اللحظة التي تقوم فيها بإغلاق التطبيق، يتم إبطال الأذونات وستحتاج إلى إعادة الموافقة عليها في المرة التالية التي تستخدمها فيها.  

كتم صوت الاهتزازات أثناء استخدام الكاميرا

دعنا نرسم سيناريو من المحتمل أن تكون مررت فيه بذلك الأمر من قبل. لديك تطبيق الكاميرا مفتوحًا على هاتفك وتقوم إما بتسجيل مقطع فيديو أو محاولة التقاط صورة رائعة. كل شيء يسير بسلاسة حتى تتم مقاطعتك بالاهتزاز الخاص بالحصول على إشعار. 

لمنع حدوث ذلك مرة أخرى، يقدم أندرويد 11 واجهات برمجة تطبيقات جديدة تعمل على كتم الاهتزازات من نغمات الرنين والتنبيهات والإشعارات في أي وقت يكون تطبيق الكاميرا مفتوحًا.

بعبارة أخرى، يمكنك الاستمتاع بالتقاط الصور اللطيفة وتصوير الفيديو دون حدوث انقطاع من أي نوع.

دعم ترخيصات القيادة المتنقلة

دعم ترخيصات القيادة المتنقلة في اندرويد 11
دعم ترخيصات القيادة المتنقلة في اندرويد 11

نظرًا لأن كل شيء بدءًا من بطاقات الائتمان وتذاكر الحفلات والسينما والطيران كذلك يمكنك حجزها من على هاتفك، فقد تم تقليل الحاجة إلى وجود مال فعلي في محفظتك بشكل أساسي من أجل القيام بذلك الأمر، وقد انتقل ذلك الأمر إلى حمل رخصة القيادة الخاصة بك. باستخدام أندرويد 11، يتم اتخاذ خطوات لجعل رخصة القيادة رقمية أيضًا. 

يدعم نظام التشغيل الآن التخزين والاسترداد الآمن للوثائق والبيانات الحساسة المُتعلقة بالهوية، بما في ذلك تراخيص القيادة المتنقلة ISO 18013-5. هذا هو المعيار المستخدم لإنشاء تراخيص رقمية، ومع أندرويد 11، سيدعم هاتفك حفظ بيانات رخصة قيادتك الرقمية. 

قبل أن تصبح متحمسًا للغاية، لا يعني هذا أنك ستتمكن من إضافة رخصة سيارتك إلى هاتفك بمجرد تثبيت أندرويد 11 وستكون جاهزًا للعمل. لا يزال هناك الكثير من اللوائح والقوانين التي يجب أن تتعامل معها الحكومة في كل دولة، ولكن عندما يأتي اليوم الذي تكون فيه رخص القيادة الرقمية متوفرة بصورة كاملة، سيضمن أندرويد 11 أن هاتفك يمكنه دعمها. 

تحسينات فيما يخص مساحة التخزين الداخلية

في العام الماضي مع أندرويد 10، واجهت جوجل الكثير من الانتقادات من المطورين بسبب قرارها بتقييد مساحة التخزين الداخلية. تتمثل الفائدة الرئيسية للتخزين المحدد في أنه يمنع التطبيقات الضارة من الوصول إلى المعلومات الشخصية على هاتفك، مع التخلص من بيانات التطبيقات غير المرغوب فيها. 

كان الانتقال إلى التخزين المحدد النطاق تغييرًا إيجابيًا للمستخدمين في النهاية، ولكن بالنسبة للمطورين، كان ذلك يعني الكثير من العمل الإضافي لتطبيقاتهم لمواصلة العمل بصورة طبيعية. 

اقراء على ريفيو بلس: كيفية حذف رسائل الـ SMS تلقائيًا على موبايلات أندرويد وأيفون.

مستويات جديدة من المصادقة البيومترية

المصادقة البيومترية
المصادقة البيومترية

المصادقة البيومترية هي واجهة برمجة التطبيقات التي يستخدمها نظام تشغيل أندرويد لتسهيل عمل مستشعر بصمات الأصابع وميزة إلغاء قفل الهاتف عن طريق التعرف على الوجه.

ربما لا يكون هذا شيئًا تفكر فيه كلما استخدمت هاتفك، ولكن هذا هو السبب وراء قدرتك على استخدام المقاييس الحيوية لتسجيل الدخول إلى تطبيقاتك المصرفية، والأرقام السرية المختلفة لمعظم تطبيقاتك، وما إلى ذلك. 

تنتقل المصادقة البيومترية في أندرويد 11 إلى المستوى التالي مع دعم ثلاثة أنواع مختلفة من المصادقة، بما في ذلك بيانات الاعتماد القوية والضعيفة والسوفت وير. وهذا يعني مستويات أكثر دقة للأمان البيومتري ويجب أن يكون له فائدة كبيرة فيما يخص خصوصية هاتفك. 

قامت جوجل أيضًا بتحسين المصادقة البيومترية للتكامل بشكل أكثر سلاسة مع التطبيقات وإنشاء واجهة مستخدم أفضل وأكثر سلاسة. 

دعم الجيل الخامس (5G) 

دعم الجيل الخامس
دعم الجيل الخامس

عام 2019 هو العام الذي بدأت فيه شبكات 5G في شق طريقها إلى العالم التقني لأول مرة لتُصبح متاحة ليستخدمها الناس، وبينما نحن في ذروة 2021، ستُصبح شبكات الجيل الخامس مُتاحة على نطاق أوسع. يمكن للهواتف التي تعمل بنظام أندرويد 10 الاتصال بالفعل بشبكات 5G، لكن أندرويد 11 يأتي ببعض التغييرات التي تجعل التجربة أفضل قليلاً. 

أبرز هذه الأشياء هي ميزة Dynamic Meterdness API، والتي تتمثل مهمتها الأساسية في تحقيق الاستفادة الكاملة من شبكات الجيل الخامس لديك. إذا كان الأمر كذلك، فستتمكن من تشغيل الفيديوهات والقيام بعمليات التحميل بأسرع صورة ممكنة. 

عند الحديث عن 5G وAPIs، يقدم أندرويد 11 أيضًا واجهة برمجة التطبيقات Bandwidth Estimator. على الرغم من أن هذا الأمر لا يهم المستخدم العادي على الإطلاق، إلا أن هذا يجعل من الأسهل بكثير معرفة النطاق الترددي في اتجاه التيار والمصب لاتصال 5G. 

توافق أفضل مع الشاشات التي تحتوي على نوتش قطرة الماء 

توافق مع الشاشات التي تضم نوتش قطرة الماء
توافق مع الشاشات التي تضم نوتش قطرة الماء

على مدار العامين الماضيين، رأينا جميع أنواع الشاشات الجديدة. كان النوتش هو أول صيحة كبيرة في سعي الصناعة للتخلص من الحواف المملة، وقد تم دعم تلك الميزة رسميًا بدءًا من Android 9 Pie. 

الآن بعد أن أصبح أندرويد 11 رسميًا، توسعت جوجل في توافقها مع العديد من تصميمات الشاشات مع دعم شاشات نوتش قطرة الماء حيث تمت إضافتها إلى واجهات برمجة تطبيقات الشاشة الحالية، لكن جوجل أضافت أيضًا واجهة برمجة تطبيقات جديدة تسمح للتطبيقات باستخدام الشاشة بالكامل بما في ذلك الحواف. 

ميزات نتمنى ان نراها في أندرويد 12

بالرغم من ان الاندرويد واحد من أكبر الأنظمة المقربة من المستخدمين إلا أنها لا تزال تفتقر إلى بعض الميزات التي
من الممكن بل من المؤكد انها قد تجعله افضل بكثير في تجربة استخدامة، لذلك ماهي أغلب تلك الميزات التي نريد أن نراها في أندرويد 12؟

بعض من هذه الميزات لاحظناها أثناء استخدامنا لهاتف ايفون 12 وهواتف الايفون بشكل عام وافتقدناها كثيرا عندما عدنا إلى استخدام هواتف الاندرويد ومميزات اخرى بناء على بعض التسريبات الأخيرة حول النظام المقبل من أندرويد.

الرموز التعبيرية الـ (Emoji)

من المؤكد أن هناك مشاكل في العالم أهم وأكبر من مشكلة كيف تبدو الرموز التعبيرية حقيقه ولكن ليسو لمن هم يمضون الكثير والكثير من وقتهم يتراسلون عبر وسائل التواصل الاجتماعي كل يوم هذا بالنسبة لهم هو قمة الازعاج.

الرموز التعبيرية في الاندرويد غير مقبولة وللبعض اراء اخرى تكاد ان تصل الى أنها سيئة، لذلك اضطر بعض من صانعي الهواتف الذكية مثل سامسونج وبعض الشركات الاخرى من ان تذهب مسرعة الى خيار صناعة رموز تعبيرية خاصة بها دون اللجوء إلى الرموز التعبيرية الافتراضيه التي تقدمها جوجل.

نحن كمستخدمين لا نعلم مدى صعوبة صناعة رموز تعبيريه حقيقة ولكنها من اهم اولوياتنا كمستخدمين لنظام الأندرويد لتحسين تجربة استخدام نظام الاندرويد.

تسجيل الشاشة للاندرويد

ربما يرجع عدم وجود هذه الميزة في الاندرويد هو التفاوت الرهيب بين الاسعار، هناك فئات رائدة يتخطى سعرها الـ 1000 دولار وهناك هواتف من الفئة المتوسطة والأقل.

يبدو أن فريق التطوير من جوجل يجد صعوبة في تطوير نظام لجميع الفئات، ولكن أيا كان السبب وراء عدم وجود هذه الميزة، يمكنك تحميل تطبيق تابع لأي جهة خارجية لتسجيل الفيديو من الشاشة، بعض هذه التطبيقات لا تعمل بشكل جيد ولا تسجل مقاطع الفيديو بمعدل إطارات سلس وواضح، لذلك هناك ضرورة لتضمين جوجل هذه الميزة ضمن التحديث المقبل لنظام الأندرويد.

ملحوظة: هناك بعض الشركات المصنعة للهواتف الذكية تقوم بتضمين ميزة تسجيل الفيديو في واجهة الاستخدام الخاصة بها.

استخدام مساعد جوجل (Google Assistant) بدون الحاجة الى فتح قفل الهاتف

قد يكون Siri المساعد الصوتي الخاص بايفون أقل ذكاءً من مساعد Google، لكننا لا نزال نحسد مستخدمي iPhone الذين يمكنهم ببساطة جدا الضغط على مفتاح التشغيل على هواتفهم والتحدث إلى هواتفهم واضافة تذكير أو حفظ حدث أو أمر أخر للهاتف، يمكن لمستخدمي هواتف آيفون إعطاء تلك الأوامر للهاتف دون فتح القفل.

من ناحية أخري تصر هواتف Android لسبب ما على أنه في كل أمر صوتي بسيط عليك أولاً فتح هاتفك، وهو أمر غير ضروري.

جدولة الـوضع المظلم Dark Mode

أخيرا الـ Dark Mod هنا في أندرويد ويمكن استخدامه ولكن لسوء الحظ لا يعمل بشكل صحيح ويجب عليك تذكر تشغيله وايقافه في كل مرة، نحن لا نفهم لماذا قررت Google عدم توفير الخيار المناسب لبدء تشغيل Dark Mode تلقائيًا بعد غروب الشمس وإغلاقه عند الفجر مثلا أو بالأوقات التي يحددها المستخدم، حيث يمكن للمستخدم تنفيذ ذلك بدون تنفيذ الأمر يدويًا في كل مرة.

وبالحديث عن الـ Dark Mode اليس من المهم أن تقدم Google خلفيات تتكيف مع الوضع المظلم؟

لدى Google بالفعل خلفيات حية تعتبر قطعة فنية، لذلك ينبغي أن تتكيف تلك الخلفيات مع الـ Dark Mode.

AirDrop Alternative

ميزة أخرى طال انتظارها وهي المشاركة العالمية التي ستستخدم مزيجًا من Wi-Fi و Bluetooth للاتصال المباشر بين الأجهزة دون الحاجة إلى تطبيق وسيط. وقد حصلت Apple على AirDrop منذ سنوات، وقد أثبتت أنها طريقة رائعة لمشاركة الملفات بين أجهزة iPhone و Mac، ولكن من المفترض أن تستبدل Google البرنامج الذي يدعى Android Beam والذي يستخدم NFC.

في الواقع تتفق اخر الشائعات على أن هذه الميزة الجديدة التي تتيح لك مشاركة الملفات بسهولة بين أجهزة Android تعمل ضمن اسم Fast Share، لذلك نأمل أن تصل إلى Android 12.

التطبيقات الشاملة للصحة

على الرغم من وجود العديد من التطبيقات الصحية على متجر Google Play،إلا أننا نود أن توفر Google تطبيقا واحدًا لجميع سجلاتك الصحية واحتياجات اللياقة البدنية الخاصة بك.

أظهرت Apple أن توافر تطبيقًا صحيًا رائعًا وشاملاً يتضمن السجلات الطبية وتتبع الفترة أمرًا ممكنًا، وبالتالي فإن الشيء الوحيد الذي يتعين على Google فعله هو نسخه مع أسلوب خاص به.

خيار قفل التطبيقات في مكان محدد

تتمثل إحدى الميزات الشائعة عبر واجهات Android المخصصة في القدرة على قفل التطبيقات بالشاشة الرئيسية في موضع معين لمنع نقلها عن طريق الخطأ. قد تبدو هذه الميزة عديمة الفائدة بالنسبة لبعض المستخدمين، ولكن إذا كنت قد استخدمت طفلًا أو شخصًا مسنًا على هاتف Android، فمن المحتمل أن تكون قد شاهدت كيف تنتشر التطبيقات في فوضى عشوائية.

من المؤكد أن القدرة على قفل التطبيقات في موضع معين ستجعل الحياة أسهل لهؤلاء المستخدمين.

مستوى بطارية جهاز الـ EarPods

دعونا نواجه الأمر سماعات EarPods تحظى بشعبية كبيرة ولسبب وجيه، فهي مريحة للغاية وصوتها جيد. هل تعلم أنه يمكنك استخدام EarPods على هواتف Android أيضًا؟

نعم يعملون دون مشاكل، ولكن المشكلة الوحيدة التي لدينا هو عدم القدرة على معرفة مقدار البطارية المتبقية.

نعلم أنه يمكنك تنزيل تطبيق يقوم بعرض نسبة الشحن ولكنه لا يعطي نتائج صحيح بالقدر الكافي، ولكن ما مدى روعة الأمر إذا كان Android سيبني فعليًا أداة أصلية تعرض البطارية على EarPods و تجعل الأمر أسهل؟

عموما هناك جزء كبير من هذه المميزات سوف تأتي مع الإصدار الجديد لنظام التشغيل أندرويد بحسب التقارير والتسريبات الأخيرة، وهناك أيضا بعض الميزات التي نتمنى أن تقوم جوجل بإضافتها في أندرويد 12.

شيماء عبد الرحمن

خبيرة بالمجال التقني ولدى شغف بالكتابة عن التكنولوجيا والتقنيات الجديدة بالهواتف الذكية، أكتب عن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، اعمل في مجال الصحافة الإلكترونية منذ عدة سنوات وخلال ذلك الوقت، شاهدت العديد من التغييرات المدهشة التي حدثت في صناعة الجوالات واتطلع لإخبارك بما هو جديد بعد أن حصلت على تجميعه وفرة من المعرفة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى